منوعات

قليلة السعرات وتعزز الشعور بالدفء.. مشروبات صحية في فصل الشتاء

كثيرًا ما ترتبط المشروبات الشتوية بكميات هائلة من الدهون والسكريات بذريعة أنها المكونات القادرة على تعزيز الشعور بالدفء في الجسم خلال الأيام الباردة، إذ قد يتم تحضير مشروبات الشتاء الساخنة بتوابل لذيذة مثل القرفة والزنجبيل مثلاً، إضافة لكميات هائلة من السكر ومنتجات الألبان أيضًا.

لكن للحصول على بديل صحي أكثر فائدة للجسم وفي نفس الوقت يساعد على تعزيز إحساس الدفء، نستعرض فيما يلي بعض المشروبات الساخنة الصحية التي يمكن تحضيرها بسهولة في المنزل.

  • مخفوق اليقطين بالقرفة

يمكن تحضير هذا المشروب بطريقة صحية خالية من السكريات والدهون، وببساطة يمكن خفق قطعة يقطين مسلوقة بوزن 100 غرام تقريبًا، مع نصف كوب من اختيارك من الحليب الدافئ، ويمكن تحليته بملعقة طعام من العسل أو دبس التمر ورشة من القرفة لتعزيز المذاق.

ويُعد اليقطين غنيا بالعناصر الغذائية والألياف والفيتامينات، فهو يحتوي على مضادات للأكسدة وفيتاميني A وC المعززين للمناعة والصحة العامة، علاوة على كونه ثمرة قليلة السعرات الحرارية ما يجعله قادرا على تعزيز الشعور بالشبع، بحسب موقع “هيلث لاين” (Healthline) للصحة والطب.

  • الشاي الذهبي بالكركم

يُعد مشروب شاي الكركم الدافئ مضادًا طبيعيًّا للالتهابات، وهو يحافظ على درجة حرارة الجسم بسبب تعزيز التمثيل الغذائي وغناه بالكركمين القادر على تحسين وظيفة المناعة بخصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات والفيروسات والبكتيريا، ما يحمي من نزلات البرد الشائعة خلال فصل الشتاء.

يمكن تحضير الشاي الذهبي الصحي بمسحوق الكركم المطحون أو من خلال شرائح جذور الكركم الخام. ولإعداد كوب واحد من مشروب الكركم، يتم غلي معيار كوب من الماء أو الحليب، وإضافة ملعقة من مسحوق أو مبشور الكركم، وملعقة قرفة، إضافة لملعقة طعام عسل أبيض نقي للتحلية حسب الرغبة.

كذلك تُضاف رشة صغيرة من الفلفل الأسود للمشروب أثناء الغليان لتعزيز امتصاص مركباته وعناصره الغذائية عند تناوله.

  • مشروب اللوز والزعفران

يحافظ مشروب اللوز والزعفران الشتوي على دفء أجسامنا إذ يحتوي على مزيج جيد من البروتينات والدهون والألياف الصحية الضرورية لصحة الجسم. كما أنه يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة تقي من الإصابة بالالتهابات والعدوى.

ولتحضير المشروب يتم طحن 7- 10 حبات من اللوز غير المُحمص، ثم تُضاف 3 حبات من الهيل الكامل أو نصف ملعقة شاي من الهيل المسحوق، وتوضع مع كوب من الماء في قدر على النار حتى الغليان.

وقبل التقديم توضع شعيرات الزعفران الطبيعي في المشروب وهو ساخن بعد تحليته بالعسل حسب الرغبة، لكي تُعطي المشروب لونه الذهبي الزاهي إضافة لدفعة إضافية من المركبات الغذائية ومضادات الأكسدة التي تعزز الهضم ودفء الجسم خلال الأيام الشتوية الباردة.

  • مشروب الزنجبيل بالعسل

لطالما تم استخدام الزنجبيل في العلاج الشعبي والطب البديل لعلاج نزلات البرد والتهابات الحلق ومشاكل الهضم والمعدة.

وتشير الأبحاث العلمية وفقا لمجلة “ميديكال نيوز توداي” (Medical News Today) للطب والصحة العامة إلى أن الزنجبيل قد يكون له تأثير أقوى كمضاد للميكروبات عند دمجه مع العسل، الذي يُعد أيضا مضادا قويا للميكروبات.

يمكن للناس تناول مشروب مهدئ التهابات الحلق والمعزز للدفء وسخونة الجسم عن طريق إضافة الزنجبيل الطازج المبشور والعسل الأبيض الطبيعي إلى الماء المغلي.

كذلك يمكن إضافة بعض المكونات المضادة للالتهابات التي يمكن أن تعزز مذاق المشروب الشتوي المميز، مثل القرنفل أو الزعتر البري أو المريمية أو الليمون.

  • شاي البرتقال بالقرفة والينسون

يمكن تحضير مشروبات الفواكه الشتوية عن طريق الخفق والتسخين لتُعد بديلا رائعا لمشروبات القهوة والشوكولاتة المخفوقة بالكريمة المليئة بالسعرات الحرارية والدهون المركبة.

على سبيل المثال، يُعد التفاح والبرتقال خيارين مثاليين لتلك النوعية من المشروبات، إذ يمكن تحضيرهما ببساطة من خلال تقشير ثمرة كاملة وتقطيعها إلى شرائح، ثم إضافتها في قدر على النار مع كوب من الماء وملعقة من العسل واختيارك من التوابل المعززة للدفء والحرق لمد الجسم بالحرارة اللازمة.

ومن بين التوابل الأكثر ملاءمة لمذاق شاي التفاح أو شاي البرتقال، القرفة والقرنفل والينسون النجمي.

المصدر: الجزيرة نت

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى