منوعات

تقديم مفاجئ لانطلاقة كأس العالم

كان يفترض أنّ تقام المباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور في 21 نوفمبر، لكن أولى مباريات ذلك اليوم كانت مواجهة السنغال وهولندا، تليها مباراة إنكلترا وإيران.

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومنظمو نهائيات كأس العالم في قطر، الجمعة، إحصاء تكلفة قرار تقديم انطلاقة مونديال 2022 يوماً واحداً، مع بدء العدّ التنازلي قبل مئة يوم من صافرة بداية العرس الكروي الذي يُقام لأول مرة في الشرق الأوسط.

وتعهّد “فيفا” والدولة الخليجية الغنية بالغاز ، باتخاذ إجراءات لمساعدة المشجعين والجهات الراعية وشركات البث الذين سيتأثرون بهذا التعديل، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وبموجب ذلك القرار المفاجئ، ستبدأ المنافسات في 20 نوفمبر، أي قبل 24 ساعة من موعدها المحدد سابقاً، بمواجهة قطر أمام الإكوادور، لتكون بالتالي المباراة الافتتاحية لأصحاب الأرض كما جرت التقاليد.

وأصدر “فيفا” بياناً قال فيه إن “قطر الدولة المضيفة ستلعب ضد الإكوادور في 20 نوفمبر لتكون المواجهة الوحيدة في اليوم الأول”.

غير أن الخطوة، أثارت أسئلة حيال كيفية التعامل مع المشجعين الذي سبق وحجزوا تذاكر المباريات ورحلاتهم إلى الدوحة.

يقول مسؤول تنفيذي لإحدى شركات البث في المونديال لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف هويته إن القرار جاء “قبل أقل من ثلاثة أشهر على البداية. جاء بشكل مفاجئ. ليس بالأمر الجلل، لكنه يشكّل صداعاً”.

وبحسب “فيفا”، فإن رئيسه السويسري-الإيطالي جاني إنفانتينو ورؤساء الاتحادات القارية الست اتفقوا بالإجماع على جعل مباراة قطر وحفل الافتتاح الرسمي حدثاً “مستقلاً”.

وأوضح الاتحاد الدولي في بيان أن “التغيير يضمن مواصلة التقليد العريق المتمثل بأن ينطلق المونديال بحفل افتتاح في المباراة الأولى التي يكون أحد طرفيها المنتخب المضيف أو حامل اللقب”.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى