أخبار

(25) ألف مواطن يغادرون العاصمة خلال (8) ساعات

غادر العاصمة اكثر من (25) الف مواطن خلال ثماني ساعات وهي عمر التفويج الذي انطلق في السادسة والنصف من صباح امس الثلاثاء وقالت مصادر ان الادارة العامة للمرور دائرة المرور السريع نجحت في تفويج آلاف المواطنين من الخرطوم الى مختلف ولاياتهم وأوصلتهم بسلام لقضاء عطلة العيد مع ذويهم .

وتحصلت (الإنتباهة) على معلومات تفيد بان الادارة العامة للمرور دائرة المرور السريع تمكنت من تأمين (33) فوجا من البصات السفرية والمركبات ضم اكثر من (563) بصاً سفرياً وبلغت جملة اعداد الركاب بتلك الافواج (25.335) راكباً غادروا العاصمة الخرطوم في طريقهم الى مختلف ولايات السودان وبحسب المعلومات فان اعداد الركاب تم حصرها للفترة من السادسة والنصف صباحاً وحتى الثالثة ظهراً .

واصدرت الادارة العامة للمرور توجيهات صارمة بعدم تحرك الشاحنات خلال فترة النهار وهي فترة التفويج على ان تسير الشاحنات ليلاً وذلك حفاظاً على سلامة وامن الركاب وايصالهم بسلام لقراهم .

وانطلقت صباح امس الثلاثاء عمليات تفويج المركبات لعطلة عيد الاضحى المبارك بمعبر الباقير تحت شعار (أوصل سالم) وانتظمت الافواج العاصمة وتم نشر اعداد كبيرة من قوات شرطة المرور بالطرق الرئيسية والطرق القومية بجانب انتشار الدوريات وتجهيز مركبات اسعاف وعربات دوريات لرصد ومتابعة الافواج ومنع عمليات تفلتها .

ودعا مدير الادارة العامة للمرور الفريق نصر الدين محمد عبدالرحيم سائقي المركبات للالتزام بالضوابط المرورية والقوانين وعدم التخطي الخاطئ والتجاوز اثناء الافواج مشدداً بانها تعتبر من المخالفات التي تستوجب عقوبات رادعة في مواجهة كل متلاعب بأرواح المواطنين مؤكداً تسخير كافة الامكانيات من أجل سلامة المسافرين حتى يتمتعوا برحلات آمنة والوصول الى وجهتهم الاخيرة سالمين، داعيا اياهم لعدم التضجر من عمليات التفويج لانها تهدف لتحقيق سلامتهم وسلامة شركاء الطريق.

من جهته اوضح مدير دائرة مرور ولاية الخرطوم اللواء شرطة علاء الدين محمد الحسن إن عمليات التفويج بدأت الثلاثاء وتستمر لمدة أربعة ايام ويشارك فيها 256 ضابطا و2910 من الافراد و317دورية و42 عربة اسعاف ، مشيرا الى أن تجربة التفويج بدأت في العام 2002م وإن ادارة المرور أكتسبت فيها خبرة كافية وكشف عن خطتهم لايام العيد داخل العاصمة بمراقبة التقاطعات ومداخل ومخارج الكباري والاماكن العامة لتحقيق السلامة المرورية وارسل نصيحة لسائقي المركبات الى عدم استغلال خلو العاصمة ايام العيد والالتزام والمحافظة على قوانين المرور .

من جانبه اكد مدير دائرة المرور السريع العميد شرطة مصطفى يوسف بأن هناك اجراءات احترازية سبقت عمليات التفويج ، بدأت بفحص المخدرات والتفويج الفردي للولايات لافتاً الى ان قواته على استعداد تام وتخضع لرقابة ميدانية دقيقة لافتاً الى ان غرفة العمليات على اهبة الاستعداد لتلقي البلاغات والمعلومات بجانب مراقبة الافواج عبر التقنيات الحديثة الرادارات ونظام التتبع الجغرافي وغيرها من الانظمة الحديثة لمنع اي حالات تفلت من شأنها تعريض حياة المسافرين للخطر.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى