أخبار السودان

الشرطة السودانية تصدر بياناً عاجلاً قبل 30 يونيو

انعقد صباح يوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م بقاعة رئاسة قوات الشرطة اجتماع هيئة ادارة الشرطة وغرفة العمليات برئاسة وزير الداخلية المكلف – مدير عام قوات الشرطة بحضور نائب المدير العام – المفتش العام وأعضاء هيئة الإدارة وعضوية غرفة المعلومات المركزية .
أصدر الاجتماع القرارات التالية:
1/ التأمين على القرارات الصادرة من لجنة شئون الأمن بولاية الخرطوم فيما يتعلق بالحراك المعلن من تنسيقيات لجان المقاومة وبعض الأحزاب والقوى السياسية.
2/ التأكيد على جاهزية قوات الشرطة لحماية وتأمين المواطنين والممتلكات والمواقع الإستراتيجية والسيادية بالدولة ووضع الترتيبات اللازمة لذلك للتنسيق مع الجهات العدلية والتنفيذية والجهات ذات الصلة لضمان عدم التعرض لها او الإخلال بأمن وسلامة المواطنين كذلك تنوير القوات والتعامل بالقوة المدنية (الغاز المسيل للدموع، وعصاة الجنب، والكلبشات، وعربات الدفع المائي) وفقا لما ورد بقانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م الفصل الخامس من المواد 124/ 125/ 126 /127/ 128 /129/ 130 فيما يتعلق بمكافحة ومنع الجريمة.
3/ الوقوف على جاهزية الدفاع المدني والحماية والخدمات الطبية لتوفير معدات الإطفاء والسلامة والإسعافات واستخدام الزوارق النيلية عند الضرورة.
4/ تلتزم رئاسة قوات الشرطة بحماية المواكب السلمية مع الاحتفاظ باستعمال قواعد حق الدفاع الشرعي عن النفس والمواقع الإستراتيجية والسيادية وأقسام الشرطة دفاعا عن المنتظرين والنزلاء والعهد والممتلكات وعدم السماح بتعرضها للخطر او اقتحامها او التعدي عليها وفقا لما جاء بالقانون والإعلان الصادر من الأمم المتحدة الصادر في هافنا – كوبا من 27 أغسطس إلى 7 سبتمبر 1990م.
5/ نؤكد التزام قواتنا بالمهنية والاحترافية وضبط النفس وعدم الاستجابة لأي استفزاز والعمل وفق تعليمات القادة الميدانية ووكلاء النيابة المرافقين بحكم الاختصاص.
6/ تأكيدا لذلك طلب السيد وزير الداخلية ورئاسة الشرطة من النائب العام ووزير العدل نشر مستشارين اتحاديين بأقسام الشرطة ومواقع التعامل كمراقبين للقوات منذ خروجها والتأكد من تسليحها ومرافقة وكلاء النيابة التابعين لولاية الخرطوم وتدوين اي ملاحظات اثناء التعامل
7/ تكرر رئاسة قوات الشرطة مناشدتها لقادة الحراك بالتعبير السلمي الديمقراطي في الميادين العامة والساحات المعدة لذلك لضمان عدم التعامل او التصدي لها والابتعاد عن اصطحاب الأطفال والمتفلتين واصحاب الغرض ومثيري العنف والفوضى والابتعاد عن المستشفيات ومحيط المواقع السيادية والإستراتيجية وأقسام ودور الشرطة وتوجيه الحراك ومساراته بعيدا عن تواجد قوات تأمين تلك المواقع
حفظ الله البلاد والعباد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى