منوعات

أميركا تفرض عقوبات على شرطة “الاحتياطي المركزي” السودانية بتهمة قمعها العنيف للمظاهرات و قتل المتظاهرين

السودان الجديد ـ فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شرطة الاحتياطي المركزي لضلوعها في قتل المتظاهرين المطالبين بالحكم المدني.

وقالت وزارة الخزانة، في بيان، تلقته بحسب صحيفة الجريدة إن مكتب الأصول الأجنبية التابع لها “فرض عقوبات على شرطة الاحتياطي المركزي”.

وتشمل العقوبات حظر جميع ممتلكات ومصالح شرطة الاحتياطي المركزي داخل أو التي تأتي إلى أمريكا، إضافة إلى التي في حوزة أو تحت سيطرة الأمريكيين.
وأشار البيان إلى أن وزارة الخزانة حظرت جميع المعاملات التي يقوم بها الأمريكيين داخل أو عبر أمريكا الخاصة بمصالح شرطة الاحتياطي المركزي.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، برايان نيلسون، إنه منذ استيلاء الجيش على السلطة استخدمت شرطة الاحتياطي القوة المفرطة والعنف لإسكات النشطاء المدنيين والمتظاهرين.

بدوره برر وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن العقوبات على شرطة الاحتياطي المركزي السودانية لارتكابها “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان خلال الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية وعدها خطوة لمحاسبة مرتكبي الانتهاكات وردع أعمال العنف في المستقبل”.

وأشار الوزير بلينكن في بيان إلى أن هذه الشرطة العسكرية تمارس ردود فعل عنيفة على المتظاهرين السلميين وتستخدم القوة المفرطة بما في ذلك القوة القاتلة ضد المحتجين على استيلاء الجيش على السلطة.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى