أخبار السودان

وكيل وزارة الصحة توجه بتفعيل مجلس الصحة المدرسية

السودان الجديد _ دعت وكيل وزارة الصحة دكتورة يسرا محمد عثمان لتمتين الشراكة بين وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم لتنفيذ المشاريع والأهداف المشتركة، معتبرة أن الصحة المدرسية في غاية الأهمية لبرامج الوزارة ولا سيما وأنها المدخل للرعاية الصحية الأولية.

وبحسب سونا، أعلنت يسرا محمد عثمان خلال الإجتماع الدوري لمجلس الصحة المدرسية بحضور وكيل وزارة التربية والتعليم الوزير المكلف تماضر الطريفي وذلك بوزارة الصحة اليوم – عن دعمها ووقفتها القوية لكل برامج وأنشطة الصحة المدرسية وذلك لتعزيز جودة التعليم في المدارس، وذكرت أن تجربة كورونا كشفت النظام الصحي على حقيقته مما يجعلنا نحرص على بناء وهيكلة القطاع الصحي ووضع الصحة المدرسية في الاعتبار، وذكرت أن التمويل هو من المشكلات التي تواجه تنفيذ مشاريع الصحة المدرسية ،

وكشفت عن خطة الوزارة في الوقت الراهن لحصر المعلمين ووضعهم في قائمة الأولوية للتطعيم في المرحلة الثانية للتطعيم بلقاح كورونا، ووجهت يسرا بتفعيل مجلس الصحة المدرسية الذي يضم العديد من الشركاء.

وفي الأثناء أكدت وكيل وزارة التربية والتعليم الوزير المكلف تماضر الطريفي، على أهمية الصحة المدرسية في البلاد، وذلك لتجويد الرسالة الإعلامية وتصميم بيئة آمنة للتلاميذ والطلاب.

وقالت الطريفي لا يوجد تعليم من دون صحة في المدارس، وأضافت نحن نسعى لتحسين جودة التعليم عبر تعزيز الصحة المدرسية بكل المدارس في البلاد، وأشارت إلى أن المدارس تواجه بالعديد من التحديات في الأونة الأخيرة وأبرزها جائحة كورونا وتفشي الأوبئة والأمراض ووجود معسكرات النازحين واللاجئين، ودعت لضرورة تقوية وتعزيز الصحة المدرسية.

وتناول رئيس قسم الصحة المدرسية بوزارة الصحة ورقة توضح الرؤية للصحة المدرسية بالوزارة، وتأسف على ضعف الامكانيات للصحة المدرسية واستعرض جانب من الوصول إلى خطة مشتركة وموحدة للعمل بها في الصحة المدرسية التربية والتعليم والصحة المدرسية الصحة، وتكملة تشكيل المجالس النظيرة في كل الولايات و توفير التمويل لتنفيذ خطة المجلس المشتركة .

وبدورها بشرت د.اسلام عبدالرحمن مستشار منظمة اليونسيف للقاح كورونا المجلس أن فئة المعلمين من الفئات ذات الأولوية في حملة التطعيم المقبلة بلقاح كورونا التي سوف تبدأ يوم الأحد القادم، وأوضحت أن تطعيم المعلمين خطوة مهمة تساهم في استمرارية العام الدراسي وتقلل من من خطر ظهور موجات كورونا آخرى في البلاد قد تؤثر على إستقرار العام الدراسي، وأكدت على أن الصحة والتعليم قطاعات مكملة لبعضهما البعض ولا ينفصلان.

ودعت المعلمين كافة للإقبال على التطعيم مؤكدة أن جميع اللقاحات المتاحة في حملة التحصين المقبلة آمنة وفعالة ويتم توزيعها للمواطنين مجاناً وخضعت للتدقيق والتصريح .

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى