أخبار السودان

مجلس الصحوة يدين الاحداث ويحمل الحكومة المسئولية ويرفض تسوية جوبا

السودان الجديد _ اصدر مجلس الصحوة الثورى السودانى بيانا ادان فيه احداث كولقى وتأسف على قتل المدنيين العزل كما حمل الحكومة والمليشيات مسئولية ماحدث ورفض البيان ما اسماه تسوية جوبا وطالب بمحاسبة المتورطين فى الاحداث وتقديمهم لمحاكمة عادلة بحسب صحيفة الانتباهة .

نص البيان …

مجلس الصحوة الثوري السوداني يدين أحداث كولقي “ويتأسف علي قتل المدنيين العزل” ويحمل حكومة الأمر الواقع ومليشياتها المسؤولية*

تابعنا الأحداث المؤسفة التي وقعت في يوم الجمعة السادس من أغسطس ـ عام ٢٠٢١م بــ منطقة “كولقي” التابعة لمحلية طويلة بشمال دارفور ، وقد أسفر الهجوم الذي قامت به بعض أطراف ما يسمى بسلام جوبا المزعوم عن قتل نفر كريم من الأطفال والنساء والشيوخ والأبرياء إثر إستخدامهم للأسلحة المتنوعة في مواجهة المواطنين العزل ، وإزاء هذا التطور يتأسف مجلس الصحوة الثوري علي مقتل المدنيين العزل ويؤكد علي الأتي:

*اولاـ* ندين ونستنكر هذه الفظائع بشكل مجمل ونحمل مجلسي السيادة والوزراء وحكومة ولاية شمال دارفور المسؤولية الكاملة عن هذه الأحداث اللا انسانية ونحذر الجهات التي تريد دفع إقليم دارفور للإنزلاق نحو الفوضى والدخول في أتون الحروبات العبثية وتصفية الحسابات مستغلة في ذلك جهاز الدولة

*ثانياـ* نحذر من مغبة التمييز العنصري البغيض بين المواطنيين وإستغلال النفوذ لتصفية الحسابات ودفع البلاد إلي الإنزلاق وإشعال الحروبات العبثية بلا هدف سواء دافع النعرات القبيلة وهذا لا يؤدي إلي الإستقرار والتعايش السلمي المشترك

*ثالثاـ* نكرر رفضنا القاطع لتسوية جوبا التي كنا نعلم نتائجها مسبقاً والشاهد الآن علي ذلك هو أنهار الدماء والدموع والموت والحرق والنهب والسلب الجاري حتى كتابة هذا البيان

*رابعاـ* ننادي بمحاسبة جميع المتورطين في إرتكاب هذه الفواجع العظمى وتقديمهم للعدالة الناجزة فورا

*خامساـ* ندعو كافة العقلاء من رجالات الإدارة الأهلية والطرق الصوفية والقوى السياسية والمجتمع المدني بالتدخل العاجل لوقف نزيف الدماء وإصلاح ذات البين

*سادسا-* ندعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان والإتحاد الاوروبي والإتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية ودول الترويكا والدول الشقيقة والصديقة للتدخل الفوري وإيقاف هذا العبث ، وهنا نؤكد بان عملية خروج اليوناميد من دارفور كانت قرار خاطئ وفي وقتٍ غير مناسب تم قبل تحقيق السلم المجتمعي

*سابعاـ* القوات التي شكلتها الحكومة في دارفور هي قوات غير محايدة وذات طبيعة قبيلة وسياسية ومنحازة بشكل صارخ ولا نثق فيها ابدا وندعو الإتحاد الافريقي والأمم المتحدة بتكوين قوات مشتركة لحماية المدنيين في جميع المناطق المتأثرة بالحروب في السودان

أخيراً يطالب “مجلس الصحوة الثوري” حكومة الأمر الواقع ومليشياتها “ان تقف علي مسافة متساوية” بين جميع المواطنيين بعيدا عن التحيّز لطرف دون بقية الأطراف الأخرى حفظا لأمن وإستقرار السُّودان

الرحمة والمغفرة للشهداء

عاجل الشفاء للجرحى والمصابين

أحمد محمد أبكر

الناطق الرسمي بإسم

مجلس الصحوة الثوري السودانى

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى