جرائم وحوادث

أوامر قبض بالإنتربول لأجانب متهمين في قضية خط هيثرو

كشفت النيابة، عن إصدارها أوامر بالقبض والاسترداد عبر الإنتربول لأجانب بمجموعة عارف الكويتية، على ذمة التصرف في حق سودانير بالهبوط والإقلاع بمطار هيثرو الدولي.

ويُواجه وزير المالية الأسبق الزبير أحمد الحسن، ووزير المعادن الأسبق كمال عبد اللطيف، إلى جانب مدير عام شركة الفيحاء العبيد فضل المولى، الاتهام بالتصرُّف في خط هيثرو الدولي.

وكشف المحقق النيابي للمحكمة، عن صدور أمر قبض على رئيس مجلس إدارة شركة عارف الكويتية آنذاك، والمستشار الفني لها يان باتريك ونائب رئيس مجلس إدارة سودانير المنتدب من عارف علي دشتي، كويتي الجنسية مع صدور توجيهات باستردادهم عن طريق التعاون الدولي (الإنتربول).

وأماط المُحقِّق النيابي وكيل نيابة الأموال العامة أبقراط عبد الله، اللثام للمحكمة الخاصة والمُنعقدة بمحكمة مخالفات الأراضي بالديم الخرطوم برئاسة قاضي الاستئناف عبد المنعم عبد اللطيف أحمد، واوضح ان حصول شركة الخطوط الجوية السودانية على حق الهبوط بمطار هيثرو الدولي تم بمُوجب اتفاقية تاريخية وقّعتها ملكة بريطانيا في العام 1948م.

وأوضح المحقق للمحكمة بأن إجراءات خصخصة شركة الخطوط الجوية السودانية جاءت مُخالفة لقانون التصرف في مرافق القطاع العام، كما أن شركة عارف الكويتية حصلت على (70%) من أسهم سودانير بدلاً من (49%) وبذلك أصبحت تُسيطر على مقاليد الامور في شركة الخطوط الجوية السودانية بالأغلبية في مجلس الإدارة وقامت فوراً بتغيير الطاقم السوداني الموجود بأجانب، كما انتدبت مستشارين أجانب سيطروا كذلك على مجلس إدارة سودانير.

الانتباه

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى