أخبار السودان

وزارة التنمية الإجتماعية تنظم حوار رفيع المستوى بين شركاء السلام و النساء

نظمت وزارة العمل والتنمية الإجتماعية اليوم بالتعاون مع الشركاء من الأقسام النسائية ومعهد الدراسات والبحوث الإنمائية بجامعة الخرطوم بفندق كورنثيا الخرطوم حوار رفيع المستوى بين شركاء السلام والنساء في السودان برعاية من هيئة الأمم المتحدة للمرأة وسفارة مملكة السويد. وشـارك في الحوار عدد من القيادات النسائية والأكاديميات وناشطات المجتمع المدني من مختلف المرجعيات الفكرية والإجتماعية، وعدد من قادة أطراف السلام واعضاء مجلس السيادة.

وناقشت الجلسات عدداً من القضايا التي تهتم بتعزيز دور النســاء في بناء السـلام، والمشاركة في صناعة السياسات، بالاضافة الى تحسين فرص وصول وتمكين النساء في المجتمع. وفي هذا الإطار كانت قد عقدت المجموعــات النسوية ورشة لمدة ثلاثة أيام بهدف تحليل إتفاق جوبا لسلام السودان من منظور النوع الإجتماعي، وربطه بالخطة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1325، للتحضير للقاء قادة أطراف السلام؛ حيث توصلت من خلالها إلى “وثيقة النســاء حول المساءلة وحقوق المرأة وقضايا الأمن والسلام.

وناقشت الوثيقة المتوصل اليها الأهــداف والآليات في عدة محــاور وهي: الإنجازات الخاصة بالمرأة ، الفجوات النوعية في اتفاق جوبا لسلام الســودان، الخطة الوطنية لتنفيذ القرار 1325واتفاق جوبا لسلام السودان، انشــاء مجموعة المتابعة والمراقبة النسوية للحقوق في اتفاق جوبا لسلام السودان و التحضير الجيد لحوارات السلام المقبلة. حيث تم الاتفاق بين المكونات النسائية على إنشاء آلية لمتابعة ومراقبة تنفيذ إتفاق جـوبا لسلام السودان؛ لتعمل الآلية بانتظام مع شركاء السلام لضمان متابعة تنفيذ مكاسب المرأة في الاتفاق،وتمثيل ومشاركة المرأة الفاعلة مناصفة في جميع اللجان التي سيتم تشكيلها على جميع مستويات الحكم. كـما طالبت الآلية بضرورة وجودها كمراقب في اللجنة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الآمن 1325، وضمان مشاركة النساء في جميع المهمات الداخليــة والخارجية لرصد تنفيذ الاتفاقية.

ومن أبرز التوصيات التي نصت عليها وثيقة النســاء: ايفاء الدولة بالتزاماتها كما وردت في الوثيقة الدستورية في المادة 3/48 ، التشديد على أهمية تمثيل النسـاء في عمليات السلام القادمة بنسبة لا تقل عن 50% ، مع ضرورة دمقرطة عملية صنع السلام ، والتأكيد على أهمية وجود مستشارة للنوع الإجتماعي، عقد مشاورات دورية مع المكونات النسوية لإستيعاب كافة وجهات النظر بما يخدم أجندة المرأة والأمن والسلام،

بالإضــافة إلى اشراك النساء في تقاطعاتهن المختلفة في مناطق النزاعات و تضمين قضاياهم في الاتفاق. وفي الختـام توصل المشاركون إلى توافق حــول جملة من المهام المنصوص عليها في الوثيقة؛ بغــرض تعزيز المساءلة في قضايا المرأة والأمن والسلام على ضوء إتفاقية سلام جوبا والقرار 1325.

الانتباهة

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى