أخبار السودان

بيان خطير من الحزب الشيوعي بالخرطوم

أصدرت سكرتارية الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية بياناً بمناسبة ذكرى ثورة ١٩ ديسمبر المجيدة دعت فيه كل قوى الثورة للتوحد من أجل حماية واستكمال مهام الثورة و تطهيرها ممن خانها و تآمر عليها. كما طالب البيان بإسقاط الوثيقة الدستورية المعدلة وإلغاء المرسوم الدستوري رقم ٥١١ لسنة ٢٠٢٠م.

وشدد الحزب في بيان تحصلت على نسخة منه إلى الإسراع بتشكيل المجلس التشريعي لإستكمال هياكل السلطة الإنتقالية المُتآمر عليها بتوافق كل قوى الثورة الموقعة وغير الموقعة علي اعلان الحرية والتغيير والتي لم تشارك النظام البائد بعيداً عن المحاصصات التي تمت من قبل حتي يحول المجلس التشريعي من فرض نظام ديكتاتوري.

كما طالب البيان مجلس الوزراء النهوض بمهامه والامساك بقوة علي كل صلاحياته دون تباطؤ. والشروع في تنفيذ كل إستحقاقات الثورة بخطط عملية و ملموسة، في القصاص للشهداء و الجرحى والمفقودين، ومحاكمة رموز النظام البائد وبطانته علي جرائم القتل والتعذيب و الفساد وإستغلال السلطات، وتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية. وأكد البيان على ضرورة إستكمال السلام الجزئي حتي لا نعيد إنتاج الحرب كما هو مجرب.
وحل الضائقة المعيشية في كل تجلياتها ( الإنفلات فى الأسعار وأزمة الوقود والمواصلات وإنعدام الدواء علاوة عن ارتفاع أسعاره ان وجد، والانفلات الأمنى وغياب دور الأجهزة المختصة….الخ. ونادى الحزب ببسط الحريات العامة كمطلب ثوري لا يحتمل التأجيل بإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات السياسية ، و الإجتماعية، والنقابية فوراً. وإستعادة السيادة الوطنية وعدم التفريط فيها بإنتهاج سياسة وطنية بعيدة عن سياسة المحاور الإقليمية والدولية وبعيداً عن الأحلاف العسكرية التي تمس مصالح البلاد بتحرير البلاد من جميع القواعد العسكرية.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى