منوعات

البكتيريا الخطر القادم .. تصيب 50% من سكان العالم

تم اكتشاف البكتيريا في عام 1983م في أستراليا، وهي الآن الخطر القادم على العالم، فهي تصيب 50% من سكان  العالم، وبتصريح من منظمة الصحة العالمية فهي من أهم أسباب سرطان المعدة. وعلاجها يمنع تحول القرحة إلى سرطان.
مقدمة:
جرثومة المعدة أو ما تسمى علمياً البكتريا الحلزونية نسبة لشكلها الحلزوني، يوجد منها 17 نوعاً، فهي بكتريا عصوية الشكل وتقطن في معدة الإنسان وبعض الحيوانات. وفي إحدى الدراسات وجد أن أكثر من 50% من سكان العالم حاملون هذه البكتريا في الجهاز الهضمي.
وتم اكتشاف هذه البكتيريا في عام 1983 في أستراليا، ورغم أنها حديثة الاكتشاف لكنها أخذت حيزاً كبيراً من الاهتمام حتى الآن.
كيفية الإصابة بتلك الجرثومة؟
تدخل البكتريا عن طريق الطعام أو الشراب الملوث بالبكتريا, ويخرج حامل المرض البكتريا في برازه، وتعلق بعض البكتريا في الأيدي، فإذا قام بتحضير بعض الطعام أو الشراب تنتقل البكتريا إلى هذا الطعام أو الشراب. فيقوم الشخص غير المصاب بتناول الطعام أو الشراب الملوث، فتقوم البكتريا بإدخال نفسها تحت غشاء المعدة المخاطي حتى تبقى بعيدة من حامض المعدة الذي يقتلها, ليس هذا فحسب بل تقوم تلك البكتريا بإفراز إنزيم اليوريز الذي بدوره يقوم بتدمير الحامض المعوي وغشاء المعدة، وهكذا تستطيع البكتريا أن تكيف نفسها وتتأقلم في المعدة وتبدأ التكاثر داخل المعدة.
هل تسبب جرثومة المعدة سرطان المعدة؟
نعم فهي من أهم أسباب سرطان المعدة، وهذا بتصريح من منظمة الصحة العالمية. وتسبب أيضاً ليمفوما المعدة، وأثبتت بعض الدراسات أن علاج الجرثومة يمكن أن يمنع تحول القرحة إلى سرطان.
كيف يتم علاج جرثومة المعدة؟
يتم علاج الجرثومة بما يسمى العلاج الثلاثي لمدة أسبوع الى أسبوعين. وهذا العلاج مكون من نوعين من المضادات الحيوية وآخر مثبط للحامض المعوي. وأيضاً توجد علاجات أخرى على حسب حالة المريض.
ما هي الأطعمة التي يجب عدم الاقتراب منها عند الإصابة بالجرثومة؟
1/ القهوة والشاي والنسكافيه.
2/ المخللات.
3/ الأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من التوابل والشطة.
4/ الحمضيات والموالح.
كيف أحمي نفسي من جرثومة المعدة؟
1/ قم بغسل اليدين بعد الخروج من الحمام وقبل تناول الطعام بالصابون.
2/ لا تتناول الطعام غير المطبوخ أو النيئ.
3/ عدم تناول الطعام خارج المنزل خاصة إذا كان محضر الطعام لا يقوم بغسل الأيدي جيداً بعد الخروج من المرحاض.
4/ الابتعاد عن التدخين لأنه من أهم أسباب ضعف الحامض المعوي الذي بدوره يقاوم البكتريا.
هل جرثومة المعدة مقاومة للمضادات الحيوية؟
نعم، ونتيجة للاستعمال المفرط والخاطئ للمضادات الحيوية أصبحت جرثومة المعدة مقاومة لبعض المضادات الحيوية، فالعلاج في هذه الحالة لا يتم إلا عن طريق تزريع البكتريا.
كيف يعلم المريض أنه تمت إبادة البكتريا؟
إما عن طريق الفحص بعد شهر من العلاج أو عن طريق أخذ عينة من المعدة عن طريق المنظار أو الفحص عن طريق الدم بعد ستة أشهر من العلاج.

المصدر: الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى