أخبار السودان

الشرطة تحبط تهريب ألفي كيلو من المخدرات، والعصابة تلوذ بالفرار

وضعت قوات شرطية، الخميس، يدها على كميات ضخمة من المخدرات على الحدود بين السودان وإثيوبيا، واشتبكت مع أفراد العصابة لكنهم لاذوا بالفرار.

وجرت المواجهة التي امتدت لست ساعات بمحلية القريشة بالشريط الحدودي مع إثيوبيا حيث لاحقت الشرطة عصابة لتجارة المخدرات بمنطقة التمرقو بعد نصب كمين محكم.

وقال مدير شرطة ولاية القضارف، مدثر حسب الرسول لسودان تربيون إن قوة الشرطة المؤلفة من أربعة ضباط وضعوا خطة أمنية أسفرت عن ضبط ألفي كيلو من مخدر الشاشمندي معبأة داخل 32 جوال في طريقها إلى الخرطوم .

وأفاد أن الشحنة تم تحميلها على ستة عشر رأس من الإبل، فيما تقدر قيمة كميات المخدر المضبوطة بحوالي 300 مليار جنيه.

وأضاف المسؤول بأن الشرطة ظلت ترصد الجناة منذ عدة أيام وتتبعت تحركاتهم في الشريط الحدودي بعد نشر تعزيزات عسكرية واستخدام سيارات دفع رباعي حديثة وأجهزة اتصال.

إلى ذلك، كشفت مصادر مطلعة وفقاً لموقع” سودان تربيون” عن تدخل السلطات الإثيوبية بإقليم بحر دار المحاذي لولاية القضارف بخطة أمنية حيث أحرقت بموجبها مزارع المخدرات في المتمة يوهانس، ودللو والمناطق الأخرى المحاذية للمحليات الحدودية للحد من تهريب ودخول الحشيش إلى السودان، بجانب التصدي لعصابات تجارة الأسلحة وأدوية الإجهاض ومنع الحمل.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى