منوعات

فوائد صحية وغذائية عديدة.. هل سبق أن تذوقت مخبوزات دقيق قشور الموز؟

أظهرت دراسة حديثة نُشرت في دورية “فوود ساينس آند تكنولوجي” (ACS Food Science & Technology) أنه إذا تم تجفيف قشور الموز وطحنها إلى دقيق؛ فإنه يمكن تحويلها إلى منتجات مخبوزة ذات مذاق لطيف، إن لم يكن أفضل من المنتجات القائمة على القمح.

وعندما اختبر الباحثون -من جامعة عليكرة الإسلامية Aligarh Muslim University في الهند وجامعة هيوستن University of Houston في الولايات المتحدة- طعم منتجات تجربتهم، نالت النكهات رضا المستهلكين، كما هو الحال مع قبول المنتجات الخالية من السكر.

وعلاوة على ذلك وجد الباحثون أن استخدام مطحون قشور الموز في الكعك يغنيه بالمزيد من الألياف وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 والمغنيسيوم والبوتاسيوم والبروتين والمركبات المضادة للأكسدة، إضافة إلى المعادن والعناصر الغذائية المقاومة للسرطان.

ومن جهة أخرى، فإن إضافة الكثير من طحين قشر الموز يزيد من صلابة الكعك إلى حد ما. وكان قوام الكعك متوازنًا عند استخدام مطحون قشر الموز بنسبة 7.5% من خليط عجين الكعك. كما أسهمت قشور الموز في زيادة ديمومة المخبوزات، حيث بقيت البضائع على الرف لمدة ثلاثة أشهر، وفي درجة حرارة الغرفة.

وقد لخّص تقرير نُشر على موقع “ويب إم دي” (webmd.com) بعض الفوائد الصحية المحتملة لقشور الموز في أنها تساعد على ما يلي:

تخفيف الاكتئاب

  • يمكن أن تسهم المستويات العالية من “التربتوفان” في الموز -جنبًا إلى جنب- مع ب 6 في قشور الموز في تخفيف بعض أعراض الاكتئاب واضطرابات المزاج الأخرى. إذ يتحول التربتوفان إلى السيروتونين عندما يتحلل، مما يمكن أن يحسّن مزاجك. ويمكن أن يساعد فيتامين ب 6 في تحسين النوم، والذي له تأثير إيجابي على الحالة المزاجية بمرور الوقت.

صحة الجهاز الهضمي

  • يمكن أن تساعد قشور الموز الغنية بالألياف على تنظيم الجهاز الهضمي وتخفيف الإمساك والإسهال. وهكذا يمكن أن تكون ذات فائدة كبيرة جدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض “كرون”، أو متلازمة القولون العصبي.

بصر أفضل

  • يمكن أن يساعد فيتامين أ في الحفاظ على عينيك قوية وصحية. يتوفر هذا الفيتامين بكثرة في كل من: قشور الموز والموز أيضًا.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان

    • قشور الموز مليئة بالبوليفينول والكاروتينات ومضادات الأكسدة الأخرى التي تحارب الجذور الحرة المسببة للسرطان في جسمك. وهكذا يمكن أن يؤدي تناول المزيد من قشور الموز -خاصة القشور الخضراء غير الناضجة- إلى زيادة مستويات مضادات الأكسدة، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان.
    • وأكد موقع “ويب إم دي” أن الدراسات على الخصائص المضادة للسرطان لقشور الموز قد أُجريت في أنابيب اختبار، وليس على البشر. ومن ثم هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم ما إذا كانت قشور الموز يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان لدى البشر.

    تقليل هدر الطعام

    • ووفقًا لتقرير نُشر على موقع “ساينس ألرت” (Science Alert) فإن تناول قشر الموز يمكن أن يساعد في تقليل هدر الطعام. وذلك لأنه يزن ما يقارب 40% من وزن الموز، وفي معظم الأحيان يتم التخلص من القشر المليء بالمغذيات. إضافة إلى أنه يسهم في إطالة العمر الافتراضي لبعض المنتجات؛ لأن القشور لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات.
    • ينطبق الأمر نفسه على قشور الفاكهة الأخرى -أيضًا- مثل: قشر المانجو، والذي وُجد أنه يعزّز -كذلك- خصائص مضادات الأكسدة في الكعكة، ويحسّن نكهتها.

المصدر: الجزيرة نت

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى