الرياضة

اليقظة والحذر شعار الأحمر..ترقب وقلق في ديار الأزرق

ترقب وقلق في ديار الأزرق
يؤدي فريق كرة القدم بنادي الهلال اليوم مرانه الأساسي لمباراة الديربي بعد غد الخميس، في ختام النصف الأول من مسابقة الدوري الممتاز، وعلى نحو مفاجئ انقلبت الأوضاع في النادي عقب التعثر في مباراتين متتاليتين، وإهدار 5 نقاط، وهو ما وضع الفريق تحت ضغط كبير في ظل تقدم المنافس المريخ الذي اقترب بشدة، ولا يفصل بين الفريقين سوى 5 نقاط، قابلة للنقصان حال حقق المريخ الفوز في مباراة مؤجلة، خسارة الديربي قد تقلص فارق النقاط إلى نقطتين فقط، لتكون صدارة الهلال في كف عفريت.
واستأنف الأزرق تدريباته، وسيتتم تحضيراته اليوم، تحت إشراف مدربه فلوران أبيينغي، وبمشاركة كل اللاعبين، ولا يفقد الأزرق جهود لاعب مؤثر.
ويعاني الهلال مشاكل دفاعية كبيرة، واستقبلت شباك الفريق 10 أهداف كاملة في 3 مباريات، في معدل مخيف، لا يتناسب مطلقاً مع فريق يتصدر لائحة الترتيب.

**
المريخ يختتم تحضيراته للديربي
يضع فريق كرة القدم بنادي المريخ اليوم لمساته قبل الختامية لمباراة الديربي أمام الهلال بعد غد الخميس في الجولة الأخيرة من مسابقة الدوري، في مباراة يعول عليها أنصار الأحمر كثيراً لمواصلة انتصاراتهم، والتقدم في المسابقة، وسيكون الفوز في الديربي مؤثراً للغاية في مسيرة الفريق في قادم المواعيد بالنظر لأهميته، في تعزيز الثقة أكثر في نفوس اللاعبين، كما سيقلص الفارق مع الهلال في ظل قرار اتحاد الكرة بأداء المباريات المؤجلة بدون 5 من الدوليين تم اختيارهم لمعسكر المنتخب.
وينتظر أن يحظى المران الأساسي للمريخ بمؤازرة جماهيرية غير مسبوقة لدعم اللاعبين، وحثهم على تحقيق الفوز في الديربي ومواصلة الانتصارات على الهلال، وخلال الموسم الماضي بأكمله فشل الأزرق في تحقيق الفوز على المريخ في الممتاز، بعد أن تقاسما نقاط مباراة الأبيض في قمة تأريخية خاضها المريخ بالصف الثاني، في حين نجح عجب في قيادة المريخ لتحقيق الفوز في القسم الثاني من الموسم الماضي.

**

رهان الهلال على لليبو والغربال
يراهن أنصار الهلال على مهاجمهم محمد عبد الرحمن، والمحترف لليبو، القوة الهجومية الضاربة في الهلال تعمل بكفاءة كبيرة، ووصل مهاجمو الفريق للشباك في كل مبارياتهم التي خاضوها حتى الآن في النسخة 28 من مسابقة الدوري، غير أن شباك الفريق لم تسلم من الاهتزاز، وفي المباراتين أمام الأهلي وكوبر أحرز خط هجوم الهلال 5 أهداف غير أن الفريق لم يخرج سوى بنقطة واحدة.
ويتصدر الكنغولي لليبو ماكابي لائحة الهدافين برصيد 7 أهداف، بينما أحرز خط هجوم الهلال 35 هدفاً في 13 مباراة.

**

دكة بدلاء المريخ تصنع الفارق
تشكيلة المريخ التي تلقت دعماً كبيراً، تسندها دكة بدلاء متميزة في وجود أحمد الفاتح بيتر، ضياء الدين محجوب، سليمان زكريا، أحمد حامد التش، أريك كيمبالي، أدو موسيس، أحمد آدم بيبو، وفرة الخيارات وتميز دكة البدلاء أنقذ المريخ من مواقف معقدة، ولا توجد فوارق كبيرة بين العناصر الأساسية والبدلاء، وسيكون لدكة البدلاء في المريخ دور مؤثر، بتغيير لوحة النتيجة أو المحافظة على فوز يمكن أن يتحقق، ولا يعاني المريخ إلا في مركز الظهير الأيمن وخط الهجوم.
وستكون مباراة القمة اختباراً حقيقياً لخط هجوم المريخ، في ظل تراجع مريع لخط دفاع الهلال الذي استقبل أهدافاً بالجملة في المباريات الأخيرة، فيما يملك المريخ خط دفاع متميز، بالرغم من إيقاف صلاح نمر، أحد أعمدة الفريق الأساسية.

**
المريخ يستعيد 3 من نجومه أمام الهلال
يستعيد المريخ في مباراته بعد غد أمام الهلال 3 من نجومه، غابوا عن المشاركة في الجولة الماضية أمام ودنوباوي، واستوفى خوسيه ماكايا لاعب المحور فترة إيقافه مباراة واحدة بسبب تراكم البطاقات الملونة، بينما منح ريكاردو الثنائي رمضان عجب والسماني الصاوي راحة، بعد مشاركات مستمرة في الفترة الماضية، واختبر ريكاردو جاهزية التش، بعد أن اطمأن على جاهزية السماني الصاوي، ويعد الأخير ثاني هدافي الديربي خلف زميله رمضان عجب، هداف مباريات القمة من أبناء الجيل الحالي، وسيشارك عجب وسيما بصفة أساسية في المباراة، بينما سيجلس ماكايا على مقاعد البدلاء، بعد أن أطاحت به ثورة التاج يعقوب، العائد للمشاركة والتألق.

**

المريخ يخوض الديربي بلا ضغوط
لا يتعرض نجوم المريخ للحد الأدنى من الضغوط، ويؤدي الفريق بأريحية كبيرة بلا مجلس إدارة، وحقق نجوم الأحمر انتصارات متتالية رفعت رصيدهم إلى29 نقطة مع مباراة مؤجلة، ليكون الفوز بالديربي بمثابة تحد، خاص للاعبين، ويجد نجوم الفريق دعماً كبيراً من الجماهير، ولا تهاجمهم الجماهير مطلقاً، بسبب تميزهم بروحهم القتالية العالية وحرصهم على تحقيق الانتصارات بالرغم من الظروف الإدارية الصعبة التي يمر بها النادي ومن سنوات، الأريحية التي يؤدي بها نجوم المريخ وتحررهم من الضغوط ساهمت في تقديمهم لمستويات متميزة، فضلاً عن تميز البدلاء، ووفرة العناصر.

**

تشكيلة واضحة المعالم ووفرة في وسط الملعب
باتت تشكيلة المريخ واضحة المعالم بدرجة كبيرة، وبخيارات وافرة يخوض الأحمر الديربي، ولا اختلاف مطلقاً على محمد المصطفى الذي سيبدأ المباراة، فيما سيؤمن حمزة داوود ومحمد كسرى خط الدفاع، ليعود مصطفى كرشوم ليشغل الجانب الأيمن مانحاً ريكاردو خياراً نموذجياً في مزيد من التأمين لخط الدفاع، وبات في حكم المؤكد أن يشغل مازن محمدين مركز الظهير الأيسر، وفي وسط الملعب ساهمت وفرة الخيارات في وضع البرازيلي ريكاردو في حيرة كبيرة، غير أن البرازيلي استقر على عمار طيفور، التاج يعقوب، برايان أديسلون والسماني الصاوي، بينما سيقود المقدمة الهجومية رمضان عجب والجزولي نوح.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى