الرياضة

خوفاً من السرقة.. فيفا يسحب نسخة كأس العالم الأصلية من الأرجنتين

يَمنحُ الاتّحادُ الدّولي لِكُرة القدم “فيفا”، المنتخب الفائز بلقب كأس العالم النسخة الأصلية على أرض الملعب فقط عقب الفوز بالمباراة النهائية، على أن تسحب النسخة الأصلية عقب احتفالات التتويج “خوفا من سرقتها”، ويتمّ تعويض المنتخب الفائز باللقب بنسخة “طبق الأصل” وهذا ما حدث مع الأرجنتين.

ويُذكر أن احتفال منتخب الأرجنتين مع جماهيره بنسخة مقلَّدة من بطولة كأس العالم أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية وخمّن بعضهم أن منتخب الأرجنتين حصل على النسخة الأصلية، لكنه قرّر الاحتفال بنسخة تقليدية خوفا على النسخة الأصلية من السرقة أو التعرُّض لأيّ ضرر، لكن هذا الاعتقاد هو نصف الحقيقة فقط.

وسبق أنْ تعرّضَ لقبُ كأس العالم للسرقة مرّتين، كانت المرّة الأولى في 20 مارس عام 1966 أي قبل 4 أشهر من إقامة مونديال 1966 في إنجلترا، على يد لص خلال المعرض العام في قاعة منستير المركزية، لكن تمّ العثور عليه بعد نحو أسبوع من اختفائه بواسطة كلب يُدعى “بيبكلز”، حيث كان ملفوفاً في صحيفة أسفل سياج حديقة بالعاصمة البريطانيّة “لندن”.

وفي عام 1970 منح “فيفا” البرازيل حقّ الاحتفاظ بالنسخة الأصلية لكأس العالم للأبد، بعد التتويج باللقب 3 مرات، وتمّ الاحتفاظ باللقب في مقرّ الاتّحاد البرازيلي، لكن تمّت سرقتُه في 19 ديسمبر عام 1966 من قبل 4 أفراد محكوم عليهم غيابيا، واختفت هذه النسخة تماماً ولم تظهر حتى الآن لذلك اضطرّ “فيفا” بعد ذلك إلى منح المنتخبات الفائزة بلقب المونديال نسخة “طبق الأصل” للاحتفال بها، خوفا من تعرض النسخة الأصلية للسرقة مجدّداً.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى