العالم

الإمارات تعلن القبض على 432 مطلوبًا دوليًا وتسلّم 379

تمكنت فرق البحث والتحري بقسم المطلوبين دولياً في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، من إلقاء القبض على 432 مطلوباً دولياً خلال العامين الماضيين، في جرائم جنائية مختلفة مثل تزعم منظمات إجرامية أو الانضمام إليها، والقتل العمد وغسل الأموال والسطو المسلح.

كما سلمت إدارة المطلوبين 379 مطلوباً دولياً إلى الجهات المُطالبة فيهم من دول مختلفة، والبالغ عددها 30 دولة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية، أنّ الشرطة استردت 65 مطلوبًا من الخارج في جرائم جنائية مختلفة مثل القتل العمد والسطو المسلح والاعتداء المفضي إلى الموت وسرقة المجوهرات والشروع في السرقة وجرائم مالية أخرى، وبلغت قيمة المُطالبات المالية فيها 517 مليوناً و981 ألفاً و823 درهماً.

وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية جمال سالم الجلاف، إنّ جميع هؤلاء المطلوبين الذين ألقي القبض عليهم كانوا دائمي التخفي وتغيير مقار سكنهم هروباً من المساءلة القانونية، إلا أنه تم إعداد كمائن مُحكمة أفضت إلى القبض عليهم، كل على حدا، وإحالتهم إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

وأضاف أن الإدارة استطاعت تبادل 1830 معلومة دولية عبر المكتب الوطني بوزارة الداخلية، مع دول أعضاء في منظمة الانتربول، وأسفر هذا التعاون الجنائي الدولي في المشاركة في عمليات ضبط لعصابات ومافيات عالمية، منها المشاركة في عملية  desert light الدولية مع كل من الشرطة الإسبانية والفرنسية والبلجيكية والهولندية والأمريكية، ومنظمة اليوروبول، وضبط شخصين من رؤساء العصابة في دبي، وضبط المتهم دينيس ماتوشي رئيس عصابة كومبانيا بيلو المورد الأول للمخدرات في أوروبا، والصادرة بحقه نشرة دولية حمراء، ضمن عملية  لوس بلانكوس، ونتج عنها ضبط 30 متهما في عشر دول.

وتابع جمال سالم الجلاف أن الإدارة ساهمت أيضاً في ضبط المتهم الملقب بالشبح، أحد أكبر مستوردي الحشيش في فرنسا، والذي اشتهر بمهارته بالتخفي، وهروبه من العدالة منذ أكثر من 10 سنوات في عملية سقوط mouf ، وهو يقود عمليات تهريب المخدرات أو توفيرها بشكل غير مشروع، وكذلك جلبها بشكل غير مشروع  عن طريق التهريب، وسُلم إلى السلطات الفرنسية المُطالبة به.

وأكمل أن الإدارة ساهمت أيضاً في ضبط رئيس مافيا كامورا الإيطالية ومساعده الشخصي المتخصص بتنفيذ عمليات الاغتيالات، وضبط زعيم عصابة كولن جن البريطانية المتخصصة في جرائم الاتجار بالمخدرات، ويشمل نشاطها الإجرامي جرائم القتل والاعتداء، وتعتبر من أخطر العصابات البريطانية، وسُلم الى السلطات البريطانية، إضافة إلى عملية ليفربول، والتي أسفرت عن ضبط مايكل مووغان، والمتهم بانتمائه إلى عصابة إجرام دولية مُنظمة مُتخصصة في الاتجار بالمخدرات، وتورطه في تهريب السموم المخدرة إلى المملكة المتحدة، وسُلم الى السلطات البريطانية المُطالبة.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى