أخبار السودان

«عقار» يبرئ «عرمان» من شبهة الفساد المالي وتبديد أموال «الشعبية»

أنهى رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال «الجبهة الثورية»، مالك عقار، الجدل الدائر بشأن مزاعم تورط نائبه السابق، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال «التيار الثوري الديمقراطي»، ياسر عرمان، في فساد مالي، وتبديد أموال خاصة بالحركة.

وأدعى الصحفي عطاف عبد الوهاب، الأسبوع الماضي، في تسجيل صوتي، تلقيه معلوماتٍ من عقار، في إطار إعداد تحقيق صحفي، تنطوى على اتهامات لعرمان بالفساد المالي، وتبديد 300 ألف دولار كانت مخصصة للبناء التنظيمي للحركة.

وقال بيان صادر عن الحركة الشعبية «الجبهة الثورية»، ممهور بتوقيع الناطق الرسمي باسمها، سعد محمد عبد الله أطلع عليه «سودان تربيون»: “هنالك تسجيل صوتي متناثر بكثافة علي منصات التواصل الإجتماعي يتحدث فيهِ الصحفي عطاف عن معلومات تلقاها من الرفيق القائد مالك عقار في إطار تحقيقات صحفية يقوم بها”.

وأضاف: “ما نودُ تأكيده للرأي العام أن الصحفي المذكور لم يلتقْ البتة برئيس الحركة الشعبية القائد مالك عقار، ولم يدلْ رئيس الحركة الشعبية بأي تصريحات لأي جهة إعلامية في هذا الخصوص”.

وفي وقتٍ سابق، شكا عرمان من حملة يقودها فلول نظام الرئيس المعزول عمر البشير، ضده، وكان آخر فصولها الطعن في ذمته المالية.

وقال في تدوينة على تويتر: “يعملون الآن على فبركة خبر الطعن في ذمتي المالية فيما يخص الحركة الشعبية، ولكنّ هيهات، أقف مع الشعب وثورته وموتوا بغيضكم”.

وأدت اختلافات جوهرية بين عقار وعرمان حول استيلاء الجيش على السلطة في 25 أكتوبر 2021، إلى انشقاق الحركة الشعبية شمال في أغسطس الماضي.

المصدر: الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى