أخبار السودان

مُفَوَّضِيَّة حقوق الإنسان: لن نكون مُحايِدين تِجاهَ الانتهاكات

أكّدت المفوضيّة القوميّة لِحُقوق الإنسان بالسُّودان الوقوف على مسافة واحدة من الجميع لكنها لن تكون محايِدةً تجاه انتهاكات حقوق الإنسان.

وقطع رئيس مفوضية حقوق الإنسان د. رفعت ميرغني عباس باستقلالية المفوضية، وقال إنها تُبدي قلقها وتتقدم بالتوصيات اللازمة لمعالجة أيّ انتهاك حينما يتعارض مع التزامات الدولة في مجال حقوق الإنسان .

وقال خلال توقيع مذكِّرة تفاهم مع جمعية الصحافة الإلكترونية حول القضايا المشتركة والتدريب في مجال حقوق الإنسان اليوم الأحد “نُوصِي دائما بالمصادَقات على المعاهَدات الدَّوليّة والإقليميّة التي لم تُصادِق عليها الدولة ولكن لا أحد يتوقّع منّا أن نتّخذ موقفاً سياسيّاً مؤيِّداً أو معارِضاً، هذا ليس دَوْرُنا”.

وتابع” نحن نعتزّ بالمؤسّسات التي تتعاون معنا ونشيد بدورها ونتأسّف حين لا تتمّ الاستجابة لتوصياتنا ولكنّنا نحرص دائما على أن تكون صلاتنا جيِّدةً مع السُّلْطات والمجتمع المدنيّ، ولا يمكننا تحقيقُ مهامِّنا بِمَعزِل عنها.

وأشار رفعت إلى أنّ المفوضيّة تمثّل حلقةَ وصل بين المجتمع المدني والحكومة، وتعمل على ربط المعايير الدولية بالمعايير الوطنية التي لها علاقة بحقوق الإنسان إلى جانب الرّصد وإعداد التقارير و بناء القدرات، ونشر الوعي بثقافة حقوق الإنسان و التدريب .

ووصف رفعت العام 2022م بالحرِج، خاصّه فيما يتعلّق بحقوق الإنسان في السودان وَفقاً لِما حدث من نزاعات قَبَليّة وما تمّ فقدُه من أرواحٍ خلال المظاهرات، وأشار إلى أنّ الحالة الحرِجة تتطلّب من المفوّضيّة أن تكون على قدر من المسؤوليٍة، وتتطلّب مِنَّا جميعاً التكاتف للخروج من هذه الحالة ، و نشجّع المسؤولين الذين يقومون بمبادرات من أجل حقوق الانسان.

وأكّد علي عمل المفوضية فى معالجة التحدّيات والتي من أبرزها نبذ خطاب الكراهية وأنّه سيتم رفع توصيات المشاورات الموسّعة التي عقدتها المفوضيّة بالعاصمة والولايات في ورشة تُعقد الخميس المقبل.

و في ذات السياق أشار رئيس جمعية الصحافة الإلكترونية عبد الباقي جبارة إلى أهمية المفوّضية وارتباطها بالإعلام و لها دور كبير في رصد الانتهاكات، ولفت إلى أنّ المذكِّرة تؤدِّي إلى مزيدٍ من التقارُب وإرسال رسالة للمجتمع الدَّولي و المحلِّي بأنّ المؤسَّسات تضطّلِعُ بدورها فيما يتعلق بحقوق الإنسان.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى