منوعات

يحظى بدعم الظاهرة رونالدو.. زيدان يتصدر المرشحين لتدريب منتخب البرازيل

يتصدر الفرنسي زين الدين زيدان قائمة المرشحين لقيادة منتخب البرازيل، خلفًا للمدرب المحلي تيتي، الذي ترك المنصب بعد إقصاء “السامبا” من كأس العالم 2022 في قطر.

وذكرت صحيفة “ليكيب” (lequipe) الفرنسية، أن زيدان يلبي جميع الشروط التي يريدها الاتحاد البرازيلي من أجل هذه المهمة.

ووضع الاتحاد البرازيلي عينه على مدرب ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، لكن الثاني أكّد رغبته في الاستمرار بعمله مع “الميرنغي”، ولا يفكر في أي وظيفة أخرى.

زيدان مرشح لقيادة منتخب البرازيل

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن زيدان يفي بجميع متطلبات البرازيليين، وهي أنه مدرب أجنبي، وغير مرتبط مع أي ناد أو منتخب حاليًا، ولديه مشروع رياضي واضح.

لكن ذلك متوقف على القرار الذي سيتخذه مدرب منتخب فرنسا مواطنه ديديه ديشامب، إذا ما كان سيبقى في منصبه، أو سيرحل عنه.

وفي حال استقالة ديشامب، فإن المرشح الأول لتدريب “الديوك” هو زيدان، وهي الوظيفة التي يسعى إليها “زيزو” منذ فترة طويلة.

وأكّدت “ليكيب” أن الاتحاد البرازيلي وضع بدلاء آخرين لزيدان، ومنها خيارات مفاجئة، على غرار الأرجنتينيين: مارسيلو غالاردو وماوريسيو بوكيتينو، والألماني توماس توخيل، والإسبانيين: روبرتو مارتينيز ورافا بينيتيز.

لكن زيدان هو الخيار الأول بالنسبة للاتحاد البرازيلي، والذي يحظى -أيضًا- بدعم مباشر من الأسطورة رونالدو نازاريو، الذي سبق له اللعب معه في ريال مدريد.

كما يحظى خيار زيدان بدعم العديد من النجوم الحاليين، كونه عمل سابقًا مع فينيسيوس جونيور وإيدر ميليتاو وكاسيميرو، في الفترة التي درب بها ريال مدريد.

مسيرة تدريبية حافلة لزيدان

وبدأ زيدان عمله في مجال التدريب، مساعدًا لأنشيلوتي في ريال مدريد عام 2013، وأسهم من مكانه بتتويج “الميرنغي” بلقب دوري الأبطال للمرة العاشرة في تاريخه.

بعدها قاد زيدان فريق الشباب في ريال مدريد يوم 26 أغسطس/آب 2014، واستمر في منصبه حتى يوم 4 يناير/كانون الأول 2016، ويومها بات مدرب الفريق الأول في مدريد، ونجح في قيادة “الميرنغي” للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأضاف زيدان لقبين آخرين في دوري الأبطال، ليصبح أول مدرب في تاريخ القارة العجوز الذي يفوز بالبطولة ثلاث مرات متتالية، كما حقق لقب كأس العالم للأندية مرتين، ومثلهما في كأس السوبر الأوروبي، والدوري الإسباني مرة واحدة، ومثله في السوبر الإسباني.

بعدها قرر زيدان الرحيل عن ريال مدريد وبالتحديد يوم 31 مايو/أيار 2018، بعد أيام قليلة من التتويج بدوري الأبطال على حساب ليفربول، لكنه عاد مرة أخرى لتدريب الفريق بعد أشهر من رحيله، وبالتحديد يوم 11 مارس/آذار 2019.

وفي الحقبة الثانية اكتفى “زيزو” بلقب وحيد في الدوري الإسباني، ومثله في السوبر الإسباني كذلك، قبل أن يرحل مجددا نهاية موسم 2020-2021 بعد موسم صفري.

واستقال زيدان من تدريب “الميرنغي” يوم 30 يونيو/حزيران 2021، بعد إخفاقه في التتويج بأي لقب خلال موسم 2020-2021، وعلى الرغم من بقاء موسم ثالث في عقده؛ لم يُشرف المدرب الفرنسي على أي فريق.

المصدر: الجزيرة نت

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى