أخبار السودان

بيان لحزب الامة القومى حول احداث بليل

بسم الله الرحمن الرحيم

الله اكبر ولله الحمد

حزب الامة القومي ولاية جنوب دارفور

بيان حول احداث محلية بليل ولاية جنوب دارفور

يتأسف حزب الامة القومي بولاية جنوب دارفور للأحداث التي وقعت ظهر الجمعة وصباح السبت بمحلية بليل بولاية جنوب دارفور والتي راح ضحيتها نفر كريم من اهل الولاية
ويتقدم الحزب بأحر التعازي لذوي الشهداء والرحمة والمغفرة للشهداء وعاجل الشفاء للجرحى

الاحداث التي وقعت بالامس ماهي إلا امتداد للفراغ الدستوري الذي تعيشه البلاد منذ انقلاب ٢٥ اكتوبر وتقاعس الحكومه عن توفير ابسط مقومات الامن والحياة الكريمة للمواطنين وخاصة في قري دارفور والتي ماذالت الحروب والصراعات القبلية تخلق واقع مرير يعيشه انسان هذه الولايات من قتل وسلب ونهب وغياب سلطة وهيبة الدولة وتقاعس القوات الأمنية في توفير الحد الأدنى من الامن وحمايه المدنيين العزل

راح ضحية
احداث الجمعة ١٠ قتلي و ٣٠ من
الجرحي واحرقت اكثر من ١٥ قرية
القتلي هم
١/ أبكر محمد
٢/ ضوالبيت ادم
٣/ سليمان حسن
٤/ عبد الحميد حامد
٥/ محمد عبد الله
٦/ ابكر احمد موسي
٧/ محمد تبن
٨/ محمد اسحق
٩/ ابكر يعقوب
١٠/ جلال حسين

حزب الامة القومي بولاية جنوب دارفور يناشد حكومة الولاية التدخل العاجل في حفظ الامن والقبض علي الجناة والمتفلتين وتقديمهم للمحاكمات العاجلة حفظا علي روح التسامح بين القبائل واجراء الترتيبات الامنية لنزع السلاح وتفعيل عمل القوات المشتركة لحماية المواطنين ووقف حمل السلاح للقوات الغير نظامية والمليشيات المتفلتة

كما يناشد قيادات حركات الكفاح المسلح بتجميع القوات التابعة لهم في معسكرات محددة لاعادة الدمج ومنع التفلت
كما يناشد قيادة قوات الدعم السريع بضبط حركة هذه القوات وتحت قيادات مؤهلة ومسئولة منعا للممارسات التي تحدث بسيارات تحمل رموز وشعارات هذه القوات يستخدمها بعض المتفلتين

كما يناشد الحزب الادارات الاهلية بالولاية للقيام بدورها في توعية المواطنين وتوسيع دائرة المصالحات القبلية والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع الاهلية

كمانتمني من مثقفي القبيلتين وقف البيانات التي تؤجج الصراعات وبث خطابات إيجابية تدعو للسلم والإخاء والمحبة بين القبائل

كما يناشد الحزب المنظمات الوطنية والعالمية بالتحرك العاجل الي مواقع الأحداث والقري المحروقة لتوفير الدعم اللازم للمتاثرين بالأحداث وخاصة ظروف الشتاء وانخفاض درجات الحرارة

مكتب سكرتير الحزب
نيالا
٢٣/ ١٢/ ٢٠٢٢

المصدر: الانتباهة

 

 

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى