المقالات

علماء يبتكرون أنسجة عين بالطباعة ثلاثية الأبعاد

ابتكر علماء أنسجة عين باستخدام الخلايا الجذعية والطباعة ثلاثية الأبعاد.
وطبع فريق باحثين أمريكيين من المعهد الوطني للعيون، خلايا تشكل حاجز الدم والشبكية الخارجية في أنسجة العين التي تدعم المستقبلات الضوئية لاستشعار الضوء في الشبكية.
وقال الدكتور كابيل بهارتي الباحث في الترجمة العينية والخلايا الجذعية: “من المعلوم أن الضمور البقعي بسبب العمر يبدأ في حاجز الدم والشبكية الخارجي ومع ذلك، فإن آليات بدايته لا تزال غير مفهومة بشكل جيد بسبب غياب نماذج بشرية ذات صلة فسيولوجية”.
يتكون الحاجز الدموي الشبكي الخارجي للعين من خضاب صبغة الشبكية التي يفصلها غشاء بروخ عن المشيمية الشعرية، الذي ينظم نقل العناصر الغذائية والفضلات بين الشبكية والمشيمية.
وعند الذين يعانون من الضمور البقعي، تتشكل رواسب البروتين الدهني التي تسمى drusen خارج غشاء بروخ، ما يمنعها من العمل بشكل صحيح.
ويعاني 20 مليون أمريكي من أحد أشكال الضمور البقعي بسبب التقدم في العمر، وهو السبب الرئيسي لفقدان البصر لدى الأمريكيين بداية من 60 عاماً. كما أنه السبب الرئيسي في العمى في جميع أنحاء العالم.
وقال المؤلف المشارك مارك فيرير، مدير مختبر الطباعة الحيوية للأنسجة ثري دي في المركز الوطني لتطوير العلوم الانتقالية بالمعاهد الوطنية للصحة: “أسفرت جهودنا عن نماذج أنسجة شبكية العين ذات الصلة بأمراض العين التنكسية”.
وأدمج بهارتي وزملاؤه ثلاثة أنواع من الخلايا المشيمية في هيدروجيل الخلايا المحيطة والخلايا البِطانية، وطبعوا الجِل على سقالة قابلة للتحلل، وفي غضون أيام بدأت الخلايا تنضج إلى شبكة شعرية كثيفة، وفي اليوم التاسع، زرع العلماء الخلايا الظِّهارية الصبغية في شبكية العين على الجانب الآخر من السقالة. وبعد شهر وصلت الأنسجة إلى النضج الكامل، وظهر النسيج المطبوع بشكل مشابه لحاجز الدم والشبكية الخارجي الأصلي.
ونشر العلماء نتائج عملهم في مجلة نيتشور ميثودز الطبية، وفق ديلي ميل البريطانية.

المصدر: الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى