الرياضة

أزمة في نهائي كأس العالم بسبب «الشيف نصرت» والاتحاد الدولي يتحرك

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تحقيقاً بخصوص تواجد الشيف التركي نصرت غوكشيه، في أرض ملعب لوسيل بنهائي كأس العالم 2022.

وتواجد نصرت بصحبة لاعبي الأرجنتين في أرض الملعب، أثناء احتفالهم بلقب كأس العالم بعد الفوز على فرنسا، وحمل معهم الكأس وهو ما يخالف قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
وتنص قواعد “فيفا” على أنه لا يحق لأي شخص لمس كأس العالم سوى المتوجين الحاليين والسابقين ورؤساء الدول، الأمر الذي يعد خرقاً لبروتوكولات الاتحاد الدولي.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية، فإن “فيفا” توصل إلى كيفية دخول أفراد بصورة غير مبررة إلى أرض الملعب بعد الحفل الختامي في ملعب لوسيل، وسيجري اتخاذ إجراء داخلياً مناسباً، ووصف “فيفا” الكأس بأنها رمز لا يقدر بثمن لا يمكن لمسه وحمله إلا من قبل مجموعة مختارة بعناية من الأشخاص، بينهم الفائزون السابقون بكأس العالم ورؤساء الدول.
وكان الشيف نصرت الذي يمتلك مطاعم في أهم مدن العالم، ضيفاً منتظماً في مباريات المونديال، وعقب فوز الأرجنتين باللقب التقط صوراً وهو يمسك بذراع ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين لجذب انتباهه، وبدا ميسي غاضباً رغم توقفه لالتقاط الصورة، ولكن لم يبدو عليه تقبل الأمر.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى