جرائم وحوادث

مكافحة التهريب بالبحر الأحمر تحبط تهريب (520) جوال فول مصري

تأكيداً لدورها الرقابي والأمني ورفد الخزينة العامة للدولة بالإيرادات وحمايةً للاقتصاد من خطر التهريب، تمكنت إدارة مكافحة التهريب بولاية البحر الأحمر من ضبط عربتين (لوري) قادمتين إلى داخل حدود البلاد تحملان كميات كبيرة من الفول المصري من غير مستندات رسمية.

وأشاد مدير الإدارة العامة لمكافحة التهريب، اللواء شرطة صلاح أحمد إبراهيم باليقظة التامة والحس الأمني الذي يتمتع به منسوبو الجمارك في شرق السودان مُثنياً على الدور الكبير الذي يقومون به، حاثهم على بذل المزيد من الجهد في سبيل حماية البلاد والموطنين من خطر التهريب.

من جانبه، أكد العميد شرطة (حقوقي) عبدالرحمن بدوي عبيد مدير دائرة شؤون الولايات بالإدارة العامة لمكافحة التهريب أن القوات في جميع الولايات ستظل عيناً ساهرةً ويداً أمينة وسداً منيعاً في مواجهة كل من تسول له نفسه المساس باقتصاد وأمن البلاد، ذلك من خلال مراقبة الحدود منعاً لتهريب وتخريب الاقتصاد.

وأوضح مدير إدارة مكافحة التهريب بولاية البحر الأحمر، العميد شرطة عبدالوهاب موسى رحمة الله في تصريح للمكتب الصحفي وبالتنسيق مع (إعلام الجمارك)، أنه وبعد توفر معلومات عن عملية اختراق وتسلل عبر الحدود، وبعد تحليل المعلومات والرصد والمتابعة تمكنت قواته من ضبط (2) لوري يحملان (520) جوال فول مصري زنة (25) كيلوجرام ولا تحمل أي مستندات رسمية فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى