الرياضة

المريخ يصطدم بالفرسان في مواجهة عنيفة بالممتاز عصراً

يستضيف المريخ نظيره الأهلي الخرطوم على ملعب المدينة الرياضية بكوبر، عند الثالثة والنصف عصر اليوم، لحساب الجولة 13 من مسابقة الدوري، وفي ظروف بالغة التعقيد، يخوض الأحمر مباراة صعبة في ظل فراغ إداري عقب انتهاء فترة لجنة التكليف، غير أن رئيس اللجنة أيمن مبارك حرص على توفير ميزانية التسيير، ويتواجد المدير الرياضي أمير كاريكا، وتبدو مهمة أبناء القلعة الحمراء صعبة وعصية في مواجهة فريق قوي، استعاد الكثير من بريقه. واستعاد نغمة الانتصارات مؤخراً، ليرتفع إلى 16 نقطة، كانت كافية ليحتل مركزاً في وسط جدول الترتيب، وقريباً للغاية من أندية المقدمة، في حين يحتل المريخ المركز الرابع برصيد 20 نقطة، ولا مجال أمامه سوى تحقيق الفوز في المباراة اليوم ومواصلة الانتصارات بعد ذلك لينهي القسم الأول في مركز جيد، ذلك أن أي تعثر يعني أن الفريق قد ينهي النصف الأول من المسابقة في المركز الثالث.
المريخ يمر بظروف استثنائية، ولا يملك مدرباً متميزاً، ويعاني مشاكل إدارية عاصفة، أثرت بشكل مباشر على المستوى والنتائج، وعصفت بأحلام الجماهير في موسم مميز، بعد مواسم شاقة وصعبة، ابتعد فيها الفريق عن منصات التتويج المحلية، وغابت عنه شمس البطولات موسمين متتاليين.

*

تذبذب النتائج عامل مشترك بين الأحمر والفرسان
يعد تذبذب النتائج عامل مشترك بين المريخ وضيفه الأهلى الخرطوم، ولم يستقر المستوى ولا الآداء في الفريقين معا، وعرفت نتائجهما تباينا واضحا، فالمريخ تعثر في 3 مباريات وحقق 6 انتصارات وضعته في المركز الرابع في حين جمع الأهلى 16 نقطة، وحقق الفوز في 4 مباريات وخسر مثلها وتعادل في مثلها أيضا، لتكون مسيرته متذبذبة بين فوز وتعادل وخسارة، الفوز سيقود المريخ للمركز الثالث في انتظار ما ستسفر عنه نتائج منافسه، في حين سيحقق الأهلي قفزة كبيرة حال تمكن من تحقيق الفوز في المباراة، المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات، غير أن خسارة المريخ ستكون أكبر حال لم يحقق الفوز فقط، وسيكون التعادل خسارة فادحة أيضاً .

*
دفاع سيء للأهلي..ومقدمة هجومية قوية نسبياً
من المفارقات الغريبة أن خط هجوم المريخ الذي لا يعمل بكفاءة كبيرة، ويعاني مشاكل عديدة سيواجه خط دفاع الأهلي الذي يمثل أحد نقاط ضعفه، وخلال 9 مباريات خاضها المريخ أحرز الفريق 12 هدفاً فقط، بمعدل يزيد قليلاً عن هدف واحد في المباراة، وهو معدل سيء للغاية، في حين استقبل الأهلي 14 هدفاً، بمعدل يزيد عن الهدف في المباراة، بمعنى أن الفرسان عجزوا عن الخروج بشباك نظيفة في مبارياتهم، لتكون مهمة هجوم المريخ سهلة نسبياً في مواجهة خط دفاع لا يعد قوياً .
وعلى الجانب الآخر يواجه خط هجوم الأهلي القوي نسبياً؛ صلابة دفاعية للمريخ هي الأقوى من بين جميع الأندية، وخلال 9 مباريات اهتزت شباك المريخ 4 مرات فقط، بمعدل يقترب من هدف كل 3 مباريات، خط دفاع المريخ يعد أقوى خطوط اللعب بالفريق.

**
دوافع إضافية للمريخ
بجانب رغبة المريخ في تحقيق الفوز واللحاق بركب أندية المقدمة، وتفادي تضاؤل الفرص في استعادة لقب الدوري، فإن للمريخ دوافع إضافية لتحقيق الفوز في المباراة اليوم أمام الفرسان، بعد أن حرم الأهلاوية المريخ من الوصول لنهائي بطولة الكأس المحببة لأبناء القلعة الحمراء، وعبر الفرسان للنهائي على حساب الأحمر بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، ليخسروا أمام الهلال بذات الوسيلة، وكان الأهلي قد كبد المريخ خسائر في نسخ ماضية من البطولة، بتعادلات وضعت الفريق في موقف صعب، وساهمت في إضعاف حظوظه في التتويج باللقب، وفي المجمل يمثل الأهلي واحداً من عقبات دائمة تواجه المريخ، وتصعب مهمته.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى