الاقتصاد

خطة لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب لتطوير الخدمات بالبلاد

تواصلت بالخرطوم لليوم الثاني على التوالي مداولات اجتماع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية الدورة العادية رقم 114 والتي تأتي تحت شعار نحو تعاون أوثق لاستدامة الأمن الغذائي العربي، واستعرض الأمين العام لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب، مسعد عبدالحميد راشد، لدى مخاطبته منتدى السودان الدولي للاستثمار والتنمية المستدامة استعرض الخطة الاستراتيجية للاتحاد لصناعة المستقبل السوداني، مشيراً إلى أن الخطة تشتمل على عدة محاور أهمها رسم خارطة تنموية واستثمارية للسودان رؤية 2050 إطلاق أجهزة مالية لتوفير التمويل اللازم لتمويل رؤية 2050، إطلاق شركات محلية وعربية ودولية لتنفيذ هذه الرؤية، تنفيذ مبادرة الأمن الغذائي العربي بتطوير وميكنة القطاع الزراعي وزيادة الرقعة الزراعية بزراعة 15 مليون فدان واستصلاح وزراعة الأصول الزراعية الراكدة إضافة إلى الإدارة الإلكترونية لجميع أجهزة وخدمات الدولة، إطلاق برامج ومبادرات ومشروعات لمحاربة الفقر والبطالة وبناء الإنسان.
وأشار مسعد إلى أن هذه الاستراتيجية تتضمن بناء 20 ألف وحدة سكنية كمرحلة أولى من المنازل الذكية الصديقة للبيئة مجهزة بكل الخدمات للنازحين والمتضررين من السيول والأمطار والفيضانات بالولايات بتكلفة 800 مليون دولار من الدول العربية في إطار المسؤولية الاجتماعية يتم تنفيذها من قبل الشركات المحلية والعربية والدولية إضافة إلى بناء عدد من الموانئ البحرية المتكاملة في ولاية البحر الأحمر كاشفاً عن خطط الاتحاد لبناء أكبر الموانئ والمنتجعات السياحية على ساحل البحر الأحمر بمدينة سواكن إلى جانب متحف ومنتجع النوبة السياحي بمدينة دنقلا في الولاية الشمالية، منوهاً إلى أهمية وفاعلية القطاع الخاص في تنفيذ تلك المشروعات على أرض الواقع، مؤكداً استعداد الاتحاد للتنفيذ الكامل لمبادرة الأمن الغذائي العربي بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة لتحقيق الأهداف المنشودة لجميع الأطراف، معلناً عن تقديم الدعم من قبل الاتحاد لتطبيق برنامج الحكومة الإلكترونية ومساندة الجهود الحكومية لإدارة الخدمات وجميع أجهزة الدولة إلكترونياً تقليلاً للتكاليف وتوفيراً للجهد والوقت.
وأوضح مسعد حرص الاتحاد على تنفيذ عدد من المبادرات الطموحة لمحاربة الفقر وبناء الإنسان أهمها مبادرة مسكني ومبادرة شباب المستقبل التي تتضمن إنشاء 50 ألف مشروع صغير للتصدير بتكنولوجيا حديثة فضلاً عن توفير مليون ونصف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال عامين، مبادرة صحتي التي تهتم بإعادة هيكلة وتطوير البنية التحتية للقطاع إضافة إلى مبادرة تعليمي التي ترمي إلى الارتقاء بالخدمات التعليمية وغيرها من المبادرات المختلفة التي تعمل على خدمة الإنسان وتطوير الاقتصاد، مشدداً على حتمية تضافر الجهود المحلية والعربية لإنزال شعار السودان سلة غذاء العالم على أرض الواقع وتنفيذ كافة الأهداف المرصودة من مختلف الجهات لتحقيق مبادرة الأمن الغذائي العربي والتكامل الاقتصادي بين السودان ودول الإقليم وإحداث التنمية المستدامة وتحقيق العيش الكريم والرفاهية لكافة المواطنين.

المصدر: اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى