أخبار السودان

قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان تصدر بيانًا

مركزيّ الحرية والتغيير على ضرورة إشراك لجنة المعلمين في أيّ محاولة للحلّ والاستجابة لقضايا التعليم.
طالبت الحرية والتغيير في السودان، السلطة القائمة، بسرعة التحرّك تّجاه قضايا التعليم، والاستجابة للمطالب، والكفّ عن سياسة التجاهل التي تمارس مع المعلمين.

وأعلن المجلس المركزي للحرية والتغيير في السودان، عن الوقوف بصلابة في صفّ المعلمين، مؤكّدًا عدالة قضيتهم والمطالب التي تقدّموا بها.
جاء ذلك بحسب بيانٍ صادرٍ، الأربعاء، أطّلع عليه”باج نيوز”.
وأوضحت أنّ لجنة الاتصال بقوى الحرية والتغيير، التقت بوفد لجنة المعلمين، وبحثا سويًا أوضاع التعليم في البلاد والانهيار الذي وصل اليه، حتى صنف السودان ثاني أسوأ دولة في العالم من حيث تردي التعليم، والاضراب الذي ينفذه المعلمون في انحاء الوطن استجابة لدعوة لجنتهم الجسم النقابي الاهم.
ودعت الحرية والتغيير إلى عقد ورشة بالتعاون مع جميع المعلمين ولجنتهم التي تقود الحراك النقابي وجميع قوى التغيير والثورة والقوى الوطنية المخلصة حتى تخرج بميثاق التعليم ليكون الإطار الذي يؤكّد أولوية الصرف على التعليم كحقٍ أساسي من حقوق الإنسان.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى