أخبار السودان

صورة القوات المصرية داخل الأراضي السودانية.. ما حقيقتها

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدعي ناشروها أنها لقوات عسكرية مصرية داخل مدينة مروي السودانية حديثا. إلا أن الصورة في الحقيقة تعود لتدريبات للجيش المصري سنة 2020 على الحدود الغربية مع ليبيا.
وتظهر في الصورة آليات عسكرية مصطفة وإلى جانبها جنود في ما يبدو أنها منطقة صحراوية. وجاء في التعليق المرافق لها “مناورات في شمال السودان…الجيش المصري من داخل مدينة مروي وينتشر في الولاية الشمالية”.
تظهر في الصورة آليات عسكرية مصطفة وإلى جانبها جنود
وحظيت الصورة بعشرات المشاركات في موقع فيسبوك، بالتزامن مع انطلاق تدريبات مشتركة بين الجيشين المصري والسوداني في الرابع من ديسمبر.
وتجرى هذه التدريبات التي تحمل عنوان “حارس الجنوب 2″، داخل الأراضي المصرية في “مجمع ميادين تدريب قوات حرس الحدود”.
حقيقة الصورة
أرشد التفتيش عن الصورة إلى أنها منشورة في الحساب الرسمي للمتحدث باسم القوات المسلحة المصرية في موقع فيسبوك عام 2020 ضمن مجموعة من الصور تظهر عناصر من الجيش المصري.
وجاء في التعليق المرافق أن هذه الصور تظهر “إجراءات الاصطفاف والاستعداد القتالي لعناصر القوات المسلحة على الاتجاه الإستراتيجي الغربي”، أي باتجاه الحدود مع ليبيا.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى