الرياضة

ميسي في عين العاصفة.. “قرار مرتقب” بسبب أحداث لقاء هولندا

قد تواجه الأرجنتين أزمة كبيرة في مباراة نصف النهائي أمام كرواتيا في حال اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارا بحرمان ليونيل ميسي من المشاركة في اللقاء.
ووفقما ذكر موقع “إنسايد سبورت” الرياضي، فإن “فيفا” قد يتخذ إجراءات تأديبية بحق ميسي بعد الانتقادات التي وجهها لحكم مباراة الأرجنتين وهولندا أنتونيو ماتيو لاهوز، في ربع نهائي مونديال قطر 2022.
وشهدت مباراة الأرجنتين وهولندا تجاوزات انضباطية من قبل الجهاز الفني ولاعبي الفريقين، الأمر الذي دفع حكم اللقاء لاهوز لرفع البطاقة الصفراء 18 مرة.
وفتح الاتحاد الدولي لكرة القدم دعوى تأديبية ضد منتخب الأرجنتين بسبب تصرفات لاعبيه خلال مباراة هولندا.
واستند الفيفا إلى مادة “النظام والأمن خلال المباريات” في قانونه التأديبي لإحالة اتحاد كرة القدم الأرجنتيني إلى لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي.
ماذا حدث في لقاء هولندا والأرجنتين؟
– كان بدلاء وإداريون من منتخب الأرجنتين توغلوا إلى الملعب حين تحولت المباراة إلى مواجهة في دقائقها الأخيرة، حيث سجل الهولنديون هدفين متأخرين لإجبارهم على لعب وقت إضافي.
– وقعت المزيد من المشاحنات الساخنة على أرض الملعب بعد أن فازت الأرجنتين بركلات الترجيح عقب التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة.
– فتح “فيفا” تحقيقا في العدد الكبير من البطاقات الصفراء التي حصل عليها اللاعبون وغيرهم خلال المباراة.
– لم يحدد فيفا جدولا زمنيا بشأن نتائج التحقيقين.
– قال “فيفا” في بيان إن التهم الموجهة إلى الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم تتعلق بسوء سلوك اللاعب والموظفين وإخلال النظام والأمن في المباريات.
– ميسي قد يواجه الحرمان من المشاركة في مباراة كرواتيا القادمة بعد انتقاد الحكم لاهوز، حيث قال: “لا يمكن لفيفا وضع حكم مثله في هكذا مباراة عندما لا يكون يتمتع بمستوى لائق لإدارة مثل هذه اللقاءات”.
بعد تسجيله الهدف الثاني للمنتخب الأرجنتيني في ربع النهائي، مساء الجمعة، احتفل ميسي بطريقة غريبة للغاية بينما كان يحدق في مقاعد بدلاء المنتخب الهولندي.
قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن طريقة احتفال النجم الأرجنتيني بهدفه أثارت الكثير من الجدل، حيث انتشرت صور ومقاطع فيديو تظهر ميسي يقف أمام دكة بدلاء هولندا ويحتفل بوضع يديه على رأسه ويغطي أذنيه.
أبرزت الصحيفة الإسبانية أنه من غير الواضح ما إذا كان ميسي حاول استفزاز المدرب الهولندي لويس فان غال، خاصة وأن اللاعب البالغ من العمر 35 عاما بدا محبطا بعد إدراك منتخب “الطواحين” التعادل.
من جهتها، فسرت صحيفة “أولي” الأرجنتينية احتفال ميسي بالقول إن قائد “راقصي التانغو” سعى لرد الاعتبار لمواطنه ريكيلمي بعدما تعرض لسوء معاملة من المدرب الهولندي خلال فترة عملهما معا في نادي برشلونة.
بعد انتهاء الوقت الأصلي، توجه نجم باريس سان جرمان إلى مقاعد بدلاء هولندا، ودخل في مواجهة حادة مع فان غال.
عقب انتهاء ركلات الترجيح، وجه ميسي هجوما للمدرب الهولندي المخضرم، بينما وصف لاعبا هولنديا بـ”الأحمق”.
أوضح ميسي: “يسوق لنفسه بأنه يلعب كرة قدم جيدة، لكنه كان يعتمد فقط على المهاجمين طوال القامة، والكرات الطولية العشوائية”.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى