منوعات

مصرع طفل سوداني عاش في شقة مليئة بالعفن في بريطانيا

لقى طفل عمره عامين ويدعى أوواب إسحاق مصرعه بعد تعرضه لفترة طويلة للعفن الذي كان يوجد في مسكنه في مدينة روتشديل ببريطانيا.
وقال والد الطفل، فيصل عبد الله، الذي جاء إلى المملكة المتحدة من السودان كطالب لجوء في عام 2015 ، أن عائلته شعرت “بالحصار التام” عندما مرض الطفل الصغير في منزله الذي كان “غير صالح للسكن البشري”.

وأضاف أنه اشتكى من الرطوبة في غرفة نومهما الواحدة إلى جمعية الإسكان في روتشديل. وتوسل مرارًا وتكرارًا لمسؤولي الإسكان والأخصائيين الطبيين للمساعدة ، ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراء لعلاج ومنع العفن.
وناشدت الأسرة الأطباء ومديري الإسكان للحصول على المساعدة لأن الطفل أواب كان يعاني من صعوبة في التنفس. ولكن بعد يومين فقط من نقله إلى المستشفى ، ساءت حالة الطفل وتوفي وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.
واكتشف تشريح الجثة وجود “تورم شديد” في مجرى الهواء وحلق الصبي ، كما وجدت الفحوصات وجود فطريات في دمه كما أن التهوية في المنزل كانت “غير فعالة” ، في حين انتقدت المحكمة الأسرة ملقيةً اللوم عليها ومصرة على “عدم وجود دليل على أن سبل عيش الأسرة كانت مفرطة بأي شكل من الأشكال”.

مزمز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى