منوعات

لأول مرة .. الحكم بالمؤبد على (5) جناة تناوبوا على اغتصاب بائعة شاي

في سابقة تعد الأولى من نوعها عقب تعديل القانون الجنائي ٢٠٢٠حيث أصدرت محكمة جنايات بحري شمال برئاسة مولانا إبراهيم محمد البشرى، حكم السجن المؤبد على خمسة جناة تناوبوا على اغتصاب بائعة شاي بمنطقة دردوق.

ولفت المحامي ضياء الدين عبدالباسط محامي الضحية بحسب صحيفة الحراك السياسي، بأن القانون المعدل في عهد نصر الدين عبد الباري بأن وفق التعديل فإن عقوبة السجن أصبحت وجوبية لجريمة الاغتصاب بالنسبة للبالغ، سواء أكان رجلاً أو امرأة فهي المؤبد وهي مايحقق الردع العام.

وقال إن القضية واجهت صعوبة بيد أن النيابة لم تكن مطلعة على التعديلات، موضحاً بأن الإجراءات تمنع منعاً باتاً الإفراج عن أب متهم يواجه جريمة عقوبتها الإعدام أو السجن المؤبد، بيد أن عدم اطلاع النيابة الذي وصفه بالكارثة رغم نشره في جريدة الغازيتة وأصبح سارياً بعدها بشهر، إلا أن النيابة غافلة عنه وأفرجت عن المتهمين في القضية.

الجدير بالذكر أن القضية أكملت عاماً حتى الوصول لهذا الحكم وهو يعد الأول من نوعه في جريمة اغتصاب عقب التعديل، وكشف ضياء من خلال تحقيق ينشر بالداخل بأن الضحية مازالت تعيش تحت أثر الصدمة النفسية، مطالباً وحدة العنف ضد المرأة بالتدخل وتقديم يد العون النفسي وتسفيرها للعلاج، فهي من أسرة لأب ضرير متعففة لا تملك نفقات العلاج.

كوش نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى