منوعات

اعتقالات في قطر والسلطات تتخذّ قرارًا بترحيل بعضهم

ذلك قبل ثلاثة أشهر فقط من استضافة الدوحة لمونديال 2022.

كشفت مجموعة (إيكويديم) للأبحاث وحقوق الإنسان والعمال، اعتقال السلطات القطرية ما لا يقل عن 60 عاملا أجنبيا مؤخرا بسبب احتجاجاهم على العمل عدة أشهر دون أجر، ورحلت بعضهم، وذلك قبل ثلاثة أشهر فقط من استضافة الدوحة لمونديال 2022.

ومن المقرر أن تنطلق بطولة كأس العالم في قطر خلال شهر نوفمبر القادم، وجاءت حملة الاعتقالات والترحيل في الوقت الذي تواجه فيه قطر تدقيقا دوليا مكثفا بشأن تعاملها مع العمال قبيل البطولة، وفقا لوكالة “أسوشيتد برس”.

وكغيرها من دول الخليج، تعتمد قطر على العمالة الأجنبية بشكل كبير، وقد يؤدي احتجاج العمال قبل أسبوع، ورد فعل قطر عليه إلى زيادة القلق بشأن تعمل الدوحة مع “العمال”، وفقا للوكالة.

قال مصطفى قادري، رئيس (إيكويديم)، والتي تحقق في الحادث، بحسب وكالة الحرّة، الأثنين، إنّ “الاعتقالات تلقي بظلال جديدة من الشك على تعهدات قطر بتحسين نهجها في التعامل مع العمال”.

وأقرت الحكومة القطرية، مساء الأحد، باعتقال عدد من المتظاهرين لـ”خرقهم قوانين السلامة العامة”، وذلك في بيان لـ”أسوشيتد برس”.

ورفضت الحكومة تقديم أي معلومات عن الاعتقالات، أو أي عمليات ترحيل.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى