أخبار السودان

شكاوى من تردي بيئي كبير بأسواق العاصمة الـثلاث

شكا عدد من التجاربأسواق الخرطوم وبحري وأم درمان لـ(السوداني) من تردي الوضع البيئي والصحي وتراكم الأوساخ أمام المحال التجارية ووسط الشوارع الرئيسة وركوض مياه الأمطار وتغيير لونها ونفاذ رائحتها النتنة وتوالد الذباب وعرقلة حركة التسوق بسبب الخريف.

وقال التجار ان بعض الزبائن يطلبون احتياجاتهم المنزلية عبرالهاتف (دليفري) دون الذهاب للسوق بسبب تراكم المياه وضعف التصريف.

ووصف تاجر خضر بالخرطوم “2” ابكر حمزة في حديثه لـ(السوداني) بيئة السوق بالسيئة للغاية بسبب اختلاط مياه الأمطار ببقايا اطعمة بعض الكافتيريات والمطاعم ما تسبب في توالد الذباب، واشار إلى ضعف تصريف المجاري ما ادى إلى ركوض مياه الامطار ودون تجفيفها من الجهات التي تقوم بذلك.

وقال ابكر ان بطء تصريف المياه بالمجاري انعكس سلبا على توقف اصحاب الترحيل عن العمل خوفا من حدوث عطب بالمركبة بعد ان تم تطبيق زيادة تعرفة ترحيل الخضرمن الاسواق المركزية وتوزيعها للاسواق الاخرى، وطالب حمزة الجهات المختصة بالبيئة والصحة البيئة باجراء شفط المياه وخاصة التي تتمركز في الاسواق وتنشيط اعمالهم طوال فصل الخريف .

واكد تاجر بسوق بحري عثمان ابراهيم عدم قدرة المواطن والتاجر الحضور للاسواق خلال هذه الايام بسبب الامطار وبطء حركة المارة والمواصلات وركوض المياه.

ولفت ابراهيم إلى أن تصريف مياه الخريف غير جيدة مما انعكس سلبا على زيادة ركود السوق وضعف الحركة الشراء مما كانت عليه من قبل ، وتابع: مشكلة مجاري التصريف تحدث في كل عام وتكدس مياه الامطار بالاسواق خاصة وان اكثر المناطق تاثرا واكثرها تكدسا بالمواطنين ، وطالب الجهات المختصة باعادة تاهيل شوارع العاصمة الاكثر ضررا بمياه الخريف والاهتمام ببيئة الاسواق ومنع رمي بقايا المطاعم بالقرب من مياه الامطار او امام مجرى التصريف .

وقال تاجربالسوق المركزي الخرطوم علي احمد في كل عام تحدث مشاكل تكدس مياه الامطار ما يؤدي لعرقلة حركتي البيع والشراء بالاسواق،وقال ان اسواق العاصمة في المدن الثلاث تعاني من مشاكل التصريف اضافة لمواقف المواصلات، وقال ان شوارع العاصمة تحتاج للصيانة واعادة التأهيل.

وأشار الى ان بعض اصحاب المركبات لا يعملون في الخريف بسبب وعورة الطرق وحدوث اعطال بالمركبة، وطالب الجهات ذات الصلة بمتابعة دورية للاسواق خاصة في فصل الخريف

السوداني

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى