منوعات

بعد تحرّكها من السودان..نجاة طائرة إثيوبية من كارثة

الطائرة كانت متّجهة من السودان إلى أديس أبابا.

نجت طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية من كارثة بعد أن نام الطياران وتجاوزت بسبب ذلك مدرج الهبوط عند وصولها للمطار، وفقا للموقع المتخصص “أفييشن هيرالد”.

ونقل الموقع أن الطائرة كانت متجهة من السودان إلى العاصمة الإثيوبية أديس الأسبوع الماضي، وعند وصولها تجاوزت نقطة الهبوط ليستقيظ الطياريان على صوت الإنذار.

واستغرب مراقبو التحكم في المطار من أن الطائرة لم تبدأ إجراءات الهبوط عندما اقتربت وأبقاها نظام الطيار الآلي على ارتفاع 37 ألف قدم.

وبعد ما يقرب من 30 دقيقة، أيقظ الإنذار الطاقم، الذي قام بعد ذلك بمناورة من أجل الهبوط الآمن على المدرج”.

ولم تؤكد الخطوط الجوية الإثيوبية أن الطيارين ناما، لكن الشركة قالت في بيان إن أفراد الطاقم المتورطين أوقفوا عن العمل في انتظار التحقيق. وقالت الشركة “سيتم اتخاذ الإجراءات التصحيحية المناسبة بناء على نتائج التحقيق”.

وكانت رحلة الركاب متجهة من الخرطوم إلى أديس أبابا، وهو مسار يستغرق حوالي ساعتين. ولم يتضح على الفور عدد الركاب الذين كانوا على متن الطائرة، لكن طائرة بوينغ 737-800 تبلغ سعتها ما يصل إلى 189 راكبا حسب التصميم.

وتعد طائرة 737-800 طرازا قديما، حاولت بوينغ منذ ذلك الحين استبداله بطائرة 737 ماكس 8، لكن هذا الطراز تحطم عام 2019 وأودى بحياة 157 شخصا، في رحلة تابعة الخطوط الجوية الإثيوبية.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى