أخبار

الأضخم في السودان و يمكنك امتلاك أسهم فيه .. انطلاق صندوق مطار الخرطوم الدولي بـ 200 مليون دولار

دشنت شركة هايبر ديل المالية المحدودة مساء اليوم في حفل شهده جمع غفير من الدبلوماسيين و المستثمرين ، وبتشريف وزير المالية الدكتور جبريل إبراهيم بفندق كورنثيا بالخرطوم، دشنت ( صندوق تطوير مطار الخرطوم الدولي هايبر ديل) برأس مال قدره 200 مليون دولار، وهو عبارة عن صندوق إستثماري قصير الأجل ومغلق محدد العمر و رأس المال يتيح للأفراد والمستثمرين والشركات الاكتتاب فيه.

وتعتبر هذه هي المرة الاولى التي ينشأ فيها صندوق استثماري وليس ( خدمي او تنموي ) لتطوير مطار الخرطوم الدولي ، ليلحق بمطار حمد بن خليفة الدولي الذي تم تطويره بواسطة صندوق استثماري قطري، والعديد من المشاريع الرائدة ومشاريع البنى التحتية تم انشاءها باستخدام صناديق استثمارية بينها ( السعودية، مصر ، قطر ).

 

أنواع الصناديق :

صندوق الاستثمار هو عبارة عن وعاء مالي يمتلكه الآلاف من المستثمرين، ويكون رأس مال الصندق مدعوما بالملايين، ويدار بواسطة خبراء متخصصين يقومون بعمل دراسات عن أفضل الشركات التي يمكن الاستثمار بها لضمان أفضل عائد ممكن، وهناك عدة انواع من صناديق الاستثمار مثل ( صناديق النمو، الصناديق المغلقة و صناديق حماية رأس المال ،صناديق الإستحقاق الثابتة و صناديق التقاعد)

يذكر ان مشروع ( صندوق تطوير مطار الخرطوم الدولي ) هو صندوق إستثماري وليس صندوقاً خدمياً ومن هنا يمكن التفريق بينه وبين الصناديق التنموية التي كانت في السابق او مازالت مثل (صندوق اعمار الشرق او صندوق دعم الطلاب وغيرها )

 

استثمر بثقة .. شعار هايبر ديل منذ انشاءها :

جاء صندوق تطوير مطار الخرطوم كشراكة بين شركة هايبر ديل المالية وهي شركة مساهمة عامة من الفئة الأولى بسوق الخرطوم للأوراق المالية ويتم مراجعتها بواسطة المراجع العام لحكومة السودان وتقوم برفع تقاريرها كل ثلاثة أشهر للمراجعة والتدقيق والتي رفعت شعاراً قوياً منذ انشاءها وهو ( إستثمر بثقة ) وبين شركة مطارات السودان وهي المالك للمطار وتتبع لحكومة السودان.

الجدير بالذكر ان عملية الموافقة على الصناديق الاستثمارية ، تتم عبر سلطة تنظيم أسواق المال ، يذكر ان (شركة مطارات السودان وسلطة تنظيم اسواق المال ) تتبعان لوزارة المالية ويترأس مجلس ادارتهما السيد وزير المالية ، وبذلك فإن عملية تطوير او انشاء المطارات تعتبر من المشروعات التنموية التي تحتاج للتمويل ، وهو ما استدعى وجود شركة ذات خبرات واسعة في مجال الاستثمار المالي كشركة هايبر ديل المالية التي برزت نجاحاتها في انشاء صندوق الانتاج الحيواني وصندوق الصادرات الاستثماري وصندوق الطاقة .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى