أخبار السودان

حميدتي يتهم “تمازج” بالتورط في نزاعات دارفور ويدعو للتحقيق في مصادر تسليحها

قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو “حميدتي” أمس، إن بعض الاطراف الموقعة على السلام ارتكبت مخالفات صريحة بالتسليح والتسبب في النزاعات القبلية مسميا الجبهة الثالثة “تمازج” كاحدى الحركات الخارقة للقانون.

وقال حميدتي لبرنامج “مؤتمر إذاعي” أمس بحسب صحيفة الجريدة، من مدينة الجنينة التي وصلها قبل أيام ” إن بعض الحركات الموقعة على إتفاق جوبا أظهرت سلوكيات غير جيدة وخالفت القانون فيما يتعلق بتمليك السلاح لأفرادها ومنحهم أوامر التحرك، والجبهة الثالثة تمازج متورطة في النزاع الأخير في غرب دارفور والقينا القبض على كل مكتبهم ووجدنا بحوزتهم أختام وعلامات عسكرية وقوائم تجنيد وتم نقلهم إلى سجن بورتسودان”.

ودعا حميدتي لفتح تحقيق عاجل لمعرفة الجهات المتورطة في تسليح الجبهة الثالثة خاصة وأنها تمتلك أسلحة لا تتوفر الا لدى الحكومة.

وأوضح بأن السلاح ينتشر في دارفور لأن الإقليم شهد خلال السنوات الماضية تدفقات كبيرة للسلاح جهات عديدة بينها الدفاع الشعبي إضافة إلى السلاح الذي تمتلكه الحركات المسلحة كما إعتبر الحدود بين السودان وليبيا مصدر قلق كبير للسلطة الحاكمة.

وأضاف ”ليبيا الان تمثل معقلا للجريمة وحدودنا معها فيها ثغرات كبيرة تستغل لممارسة كل أنواع الجريمة رغم وجود القوات في المناطق الحدودية لم نستطع أن نمنع هذه التفلتات”.

وكشف عن تمكن حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد نور من إدخال نحو 9 سيارات عسكرية لمنطقة جبل مرة بعد أن ضللت الحكومة عبر مجموعة إدعت بأنها حركة مسلحة موقعة على السلام.

وحمل الأجهزة الأمنية والعسكرية مسؤولية تفاقم الاوضاع الأمنية في ولاية غرب دارفور لعدم فاعليتها وعدم سرعتها في التحرك لحسم النزاعات قبل إنتشارها.

كوش نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى