منوعات

بـ 10 طعنات… معلم مصري ينهي حياة زوجته بسبب «مصروف العيد»

كشفت الأجهزة الأمنية المصرية ملابسات واقعة مقتل سيدة على يد زوجها، بعدما تعدى عليها بسلاح أبيض في مناطق متفرقة من جسدها بـ 10 طعنات، ليتركها غارقة في دمائها ويفر هاربا من موقع الحادث برفقة أطفاله.

وكان الأهالي أبلغوا قسم شرطة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية بانبعاث رائحة كريهة من شقة جارهم، وبالانتقال والفحص عثر على جثة المجني عليها بمحل البلاغ، وبها إصابات عبارة عن جرح بالرقبة، وعدة طعنات متفرقة بالجسم، وفرضت الأجهزة كردونا أمنيا في موقع الحادث.

وبعمل التحريات الأمنية حول ملابسات الحادث، تبين أن وراء الواقعة زوج المجني عليها «يعمل مدرساً» يبلغ من العمر 38 عاماً، وأنه يوم ليلة وقفة عيد الأضحى، تشاجر مع زوجته وتعدى عليها بمقص في مناطق متفرقة من جسدها بسبب مصروف المنزل، ولم يتركها إلا جثة هامدة بعدما تركها تنزف دماً، ثم هرب بأبنائه، إلى أن تم ضبطه.

وبضبط المتهم اعترف بجريمته أمام جهات التحقيق، وقام بتمثيل الواقعة تفصيلاً أمام فريق النيابة العامة والمعمل الجنائي، وأقر بقتل زوجته طعنا بـ«آلة حادة» بسبب مصروف المنزل، مؤكداً أنها تصرف مصاريف المنزل وكل أمواله على أغراضها الشخصية، حيث تطورت المشاجرة بينهما لطعنها بـ«مقص» أودى بحياتها، وجرى نقل الجثة إلى أحد المستشفيات تحت تصرف النيابة العامة، والتي أمرت بالتصريح بالدفن، عقب ورود تقرير الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعي، وطلبت النيابة تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها، وتفريغ كاميرات المراقبة في منطقة الحادث، وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى