منوعات

إلغاء حق الإجهاض”.. بايدن يناشد الكونغرس وترامب: إرادة الرب

تباينت ردود الفعل في الولايات المتحدة وخارجها، حول القرار التاريخي الذي اتخذته المحكمة الأميركية العليا صباح الجمعة، بإلغاء حق الإجهاض الذي وضع قبل قرابة 50 عاما.

ويمنح حكم المحكمة المثير للجدل والمتوقع للولايات الفردية سلطة وضع قوانين الإجهاض الخاصة بها دون القلق من التعارض مع الدولة، التي سمحت بالإجهاض لما يقرب من نصف قرن، خلال الثلثين الأولين من الحمل.

الرئيس الأميركي

وندد الرئيس جو بايدن بالحكم ووصفه بأنه يتبنى “نهجا متطرفا وخطيرا”.

وقال بايدن في البيت الأبيض: “هذا يوم حزين للمحكمة وللبلاد.. لقد فعلت المحكمة ما لم تفعله من قبل.. استلبت بصورة معلنة حقا دستوريا وهو حق أساسي لكثير من الأميركيين”.

وأضاف الرئيس الديمقراطي أن تمكين الولايات من حظر الإجهاض يجعل الولايات المتحدة خارج الصف بين الدول المتقدمة فيما يتعلق بحماية الحقوق الإنجابية.

وحث بايدن الكونغرس على إصدار قانون يحمي الحق في الإجهاض، لكنه اقتراح غير مرجح نظرا لوجود انقسامات حزبية إزاءه.

وقال بايدن إن إدارته ستحمي حق النساء في الحصول على الأدوية التي وافقت عليها إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بما في ذلك حبوب منع الحمل والإجهاض باستخدام الأدوية، مع محاربة مساعي فرض قيود على سفر النساء إلى دول أخرى لإجراء عمليات الإجهاض.

الرئيس الأميركي جو بايدن.
الرئيس الأميركي جو بايدن.

وزير العدل

وقال وزير العدل الأميركي ميريك غارلاند بعد حكم المحكمة العليا بشأن الإجهاض إن وزارة العدل ستستخدم كل الوسائل التي تحت تصرفها لحماية الحرية الإنجابية، وإن الوكالات الاتحادية قد تستمر في تقديم خدمات الصحة الإنجابية إلى أقصى حد يسمح به القانون الاتحادي.

وقال غارلاند في بيان: “هذا القرار يوجه ضربة قاصمة للحرية الإنجابية في الولايات المتحدة. سيكون له تأثير مباشر لا رجعة له على حياة الناس في جميع أنحاء البلاد.. سيكون تأثيره غير متناسب إلى حد كبير في ظل الأعباء الكبرى التي يتحملها الأشخاص من غير أصحاب البشرة البيضاء وذوو الموارد المالية المحدودة”.

أما وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، فأكد أن البنتاغون “يفحص” قرار المحكمة بشأن الإجهاض، وسيضمن الوصول إلى الرعاية الصحية الإنجابية على النحو المسموح به بموجب القانون الاتحادي.

مظاهرة لمناصري حق الإجهاض “حسب الطلب”
مظاهرة لمناصري حق الإجهاض “حسب الطلب”

الأمم المتحدة

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن فرض قيود على هذا الإجراء لن يؤدي إلى منعه “بل سيجعله أكثر فتكا”.

وقال المتحدث ستيفان دوجاريك للصحفيين: “الصحة الجنسية والإنجابية والحق فيهما أساس الحياة القائمة على الاختيار والتمكين والمساواة للنساء والفتيات في العالم.. فرض قيود على الإجهاض لا يمنع الناس من السعي للإجهاض، بل يجعله أكثر فتكا”.

الصحة العالمية

أما مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، فأشار إلى أنه يشعر بخيبة أمل بالغة بسبب إبطال المحكمة العليا في الولايات المتحدة حكما أساسيا قنن الإجهاض.

وقال لرويترز على هامش قمة للكومنولث تعقد في رواندا: “أشعر بخيبة أمل بالغة لأن حقوق النساء واجبة الحماية. وكنت أتوقع أن تحمي أميركا مثل تلك الحقوق”.

بريطانيا

ومن ناحيته قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن قرار المحكمة العليا الأميركية الذي يلغي الحكم التاريخي الصادر في عام 1973 “خطوة كبيرة للوراء”.

وقال في مؤتمر صحفي في اجتماع دول منظمة الكومنولث: “إنه قرار مهم للغاية. ينبغي أن أقول لكم إنه، في اعتقادي، خطوة كبيرة إلى الوراء”.

وأضاف “أؤمن على الدوام بحق المرأة في الاختيار ورأيي لم يتغير”

أخبار ذات صلة
مظاهرات ضد حق الإجهاض في واشنطون
كيف تحول الإجهاض إلى قضية خلافية في السياسة الأميركية؟
مواجهات بين المؤيدين والمعارضين لحق الإجهاض
أميركا.. المحكمة العليا تصدر قرارا “تاريخيا” بشأن الإجهاض
ترامب يرحب: الرب فعل ذلك

ومن ناحية أخرى، احتفل عدد من الجمهوريين، وعلى رأسهم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، بالقرار، واعتبروه انتصارا للعادات والتقاليد والحقوق الدستورية.

وقال ترامب لمحطة فوكس نيوز: “الرب هو الذي اتخذ القرار”.

وأضاف الرئيس الأميركي السابق: “هذا القرار يعيد السلطة إلى الولايات، وهي السلطة التي تنتمي لهم دائما”

ترامب وبنس
ترامب وبنس

مايك بنس: الحياة انتصرت

أما نائب الرئيس السابق مايك بنس، فقد علق على القرار بقوله: “اليوم انتصرت الحياة”.

وكتب بنس على تويتر: “بإلغاء تشريع قرار الإجهاض، أعطت المحكمة العليا للولايات المتحدة الشعب الأميركي بداية جديدة للحياة وأنا أشيد بالقضاة لشجاعتهم في قناعاتهم”.

وأضاف: “من خلال إعادة سلطة الإجهاض إلى الولايات، فإن هذه المحكمة العليا قد أصلحت خطأ تاريخيا، وأكدت مجددا على حق الشعب الأميركي في حكم نفسه على مستوى الدولة بطريقة تتفق مع قيمهم وتطلعاتهم”.

مظاهرات ضد حق الإجهاض في واشنطون
مظاهرات ضد حق الإجهاض في واشنطون

مسؤولو الولايات الجمهورية

وفي بيان رسمي، قال المدعي العام بولاية لويزيانا جيف لاندري: “فلنفرح اليوم إلى جانب الملايين في جميع أنحاء لويزيانا وأميركا، أفرح مع والدتي الراحلة والأطفال الذين لم يولدوا بعد معها في الجنة”

كما أشاد المدعي العام في تكساس كين باكستون بالقرار: “إلغاء القانون السابق ينهي واحدة من أكثر العصور فسادا أخلاقيا وقانونيا في تاريخ الولايات المتحدة”.

واحتفلت حاكمة ولاية داكوتا الجنوبية كريستي نويم: “لقد صلينا من أجل هذا اليوم، والآن ها نحن”.

وفي ولاية أوكلاهوما، التي تفرض حظرا صارما على الإجهاض في الولايات المتحدة، قال الحاكم كيفين ستيت: “أنا متحمس جدا لأن المحكمة العليا اتخذت هذا القرار الشجاع.. إنني أتطلع إلى بقية البلاد في اتباع نهج أوكلاهوما لحماية الحياة”.

ونشرت عضوة الكونغرس الجمهورية مارجوري تايلور غرين مقطع فيديو مع عضو الكونغرس عن ولاية تينيسي تيم بورشيت، معلقة: “نحن نبتهج في كابيتول هيل”.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى