منوعات

أسرة الشهيد حسن محمد تكشف عن مطالبة أعضاء في المؤتمر الوطني لهم بالتراجع عن القصاص

السودان الجديد ـ كشفت أُسرة الشهيد د.حسن محمد عمر عن تشكيل اعضاء في المؤتمر الوطني المحلول ـ معلومين لديهم ـ مستغلين رجال الادارات الأهلية وبعض مشايخ الطرق الصوفية ( وفد) لمطالبة الأُسرة بالتراجع عن حُكم الاعدام الصادر في حق المدان بقتل ابنهم، أشرف عبد المطلب الشهير بـ(أب جيقة) . وأُصيب الشهيد د.حسن محمد عمر بطلق ناري في العُنق خلال مشاركته في مليونية الـ25 ديسمبر 2018 في شارع السيد عبدالرحمن، وارتقت روحه في 12 يناير 2019.

وقال ممثل الأُسرة عبدالله العمدة عثمان أحمد يوسف ـ في بيان بحسب صحيفة الجريدة ـ إن مجموعة من عضوية حزب المؤتمر الوطني المحلول معلومين لديهم قادوا وفداً لمُقابلة أُسرة الشهيد دُون موافقتها للمطالبة بالتراجع عن القصاص على الرغم من علمهم بموقف الأُسرة الحاسم منذ تشييع جثمان الشهيد يناير 2019م. وأشار “العمدة” إلى أن قادة الوفد استغلوا بعض مشايخ الطرق الصوفية للتوسط للمُدان بقتل ابنهم واصفًا الخطوة بـ(الخبيثة) والتي اثارت غضب الأُسرة.

وقال “العمدة” إن إصرار الوفد على مداهمة منزل أُسرة الشهيد والانفراد بوالده واطلاق شائعات بموافقة الأُسرة على العفو لن تُجدي نفعًا. ولفت إلى أن من بين الوفد الزائر اشخاص حاولوا اخراج جثمان الشهيد من المشرحة دون التقرير الطبي لطمس الحقائق .محذرًا من تكرار محاولات التلاعب بدم ابنهم الشهيد، مؤكدًا أن الأسرة ملتزمة بالعهد الذي قطعته لرفاقه ولجان المقاومة والثوار بالقصاص له.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى