أخبار السودان

بعد تعليقٍ..برنامج الأغذية العالمي يعاود العمل في شمال دارفور

يقول إدّي” نأمل أنّ تسمح لنا الظروف الأمنية بمواصلة عملنا”.

يستأنف برنامج الأغذية العالمي عملياته جزئياً في شمال دارفور بعد أكثر من شهر من التعليق في أعقاب سلسلة من الهجمات ونهب جميع مستودعاته الثلاثة بالفاشر في أواخر شهر ديسمبر 2021.

وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم، تقوم بإنقاذ الناس في حالات الطوارئ وتستخدم المساعدة الغذائية لتمهيد السبيل إلى السلام والاستقرار والازدهار من أجل الأشخاص الذين يتعافون من النزاعات والكوارث وآثار تغيّر المناخ.

وتمّ استئناف برامج التغذية للأطفال والحوامل والمرضعات المصابين بسوء التغذية بالإضافة إلى برنامج الوجبات المدرسية في المنطقة حيث يهدف برنامج الأغذية العالمي إلى الوصول إلى 122,600 شخص بالدعم التغذوي و321,000 من أطفال المدارس بوجبات مدرسية.”

وكما صرحت باج نيوز قال إدي رو ممثل برنامج الأغذية العالمي ومديره القطري بالسودان: “أولوية برنامج الأغذية العالمي هي ضمان حصول الأطفال الأكثر جوعًا على الغذاء، وحصول الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية على العلاج الذي يحتاجون إليه.”.

وأضاف: “نأمل أن تسمح لنا الظروف الأمنية بمواصلة عملنا. ونحث جميع الأطراف على الاستمرار في توفير الوصول الآمن للعاملين في المجال الإنساني وحماية الأصول والإمدادات الإنسانية حتى نتمكن من الوصول إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة.”

وفي يناير، تعرّض مستودع برنامج الأغذية العالمي في الفاشر والذي كان يحتوي على 1900 طن من المواد الغذائية إلى هجومٍ من جماعاتٍ مسلّحة.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى