أخبار السودان

نقص التوليد يؤدي لانقطاع الكهرباء بأجزاء واسعة بالخرطوم

شهدت أجزاء واسعة من العاصمة الخرطوم، انقطاعًا في التيار الكهرباء تراوح مابين 4إلى 5 ساعات وقالت مصادر مطلعة وفق صحيفة (السوداني) إن قطوعات الكهرباء، حدثت بسبب نقص التوليد نتيجة لقلة وارد المياه خلال هذه الأيام، فضلاً عن ارتفاع درجة الحرارة وزيادة معدلات الاستهلاك وهو ما ادى وفقًا للمصادر للقطوعات لعجز التوليد في تغطية الحاجة من الكهرباء .

وكانت الحكومة السودانية قد طلبت من نظيرتها المصرية إعارتها “توربينات” متحركة لزيادة توليد الكهرباء وتغطية العجز خلال الصيف وذلك أثناء لقاء جمع وزير المالية السوداني بوزير الطاقة المصري في القاهرة الأسبوع الماضي.

وأشارت المصادر، إلى أن هذه الفترة تشهد انخفاض وارد مياه، بما ينعكس سلبًا على التوليد المائي بالبلاد، وتضطر الجهات المختصة لتنفيذ قطوعات ويذكر أن إنتاج الكهرباء في البلاد يعتمد حاليًا، على التوليد المائي والحراري، واستيراد كهرباء من إثيوبيا والبارجة التركية، والربط المصري .

والمحطات العاملة حاليًا أبرزها سد مروي أكبر مصدر لتوليد الكهرباء بالبلاد، ومحطة أم دباكر الحرارية، الروصيرص، سنار ، البارجة التركية، محطة قري 3 ، بحري الحرارية. ويشار إلى أن عجز الكهرباء يعود لقلة التوليد المتاح في الشبكة القومية، والذي لا يتجاوز الـ( 3000) ميغاواط ساعة يوميًا ، وأن الحاجة الحالية تقترب من الـ 5000 ميغاواط ساعة .

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى