العالم

مسؤول أميركي: روسيا تخطط “لقطع رأس” حكومة أوكرانيا

قال مسؤول عسكري أميركي كبير، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة ترى أن الغزو الروسي لأوكرانيا يهدف إلى “قطع رأس الحكومة الأوكرانية”.

وأضاف المسؤول الدفاعي الأميركي أن أحد محاور الهجوم الرئيسية الثلاثة يتركز على العاصمة كييف.

وقال المسؤول “المؤشرات التي رأيناها حتى الآن في الساعات الأولى فقط، وقبل حتى الاثني عشر ساعة الأولى، تتماشى مع تقييمنا السابق وهو أن هدف الغزو سيكون قطع رأس هذه الحكومة”.

ولم يقدم المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، أدلة على هذا الاستنتاج، بحسب رويترز.

وقال المسؤول إن تحركات القوات الروسية حاليا تبدو في سياق مرحلة أولية لغزو واسع النطاق حيث تضمنت أكثر من 100 صاروخ أطلقتها روسيا، من بينها صواريخ كروز وصواريخ أرض-جو وصواريخ يتم إطلاقها من البحر.

وأضاف المسؤول أنه لم يكن هناك ما يشير إلى أي هجمات برمائية من قبل القوات الروسية، مشيرا إلى أنها استخدمت نحو 75 طائرة حربية في المرحلة الأولى من الغزو.

وتابع قائلا “الأهداف حتى الآن.. ركزت بشكل أساسي على الدفاعات العسكرية والجوية. لذلك تم استهداف الثكنات ومستودعات الذخيرة وحوالي 10 مطارات”، مضيفا أن الولايات المتحدة لم تتمكن بعد من تحديد حجم الخسائر البشرية أو الأضرار.

وكان الجيش الروسي أعلن، اليوم الخميس، أنه دمر 74 منشأة عسكرية، من بينها 11 مهبط طائرات في أوكرانيا، حيث أطلقت موسكو صباح الخميس، عملية عسكرية واسعة النطاق.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف: “بعد ضربات القوات المسلحة الروسية، أصبحت 74 منشأة عسكرية برية تابعة للبنى التحتية العسكرية الأوكرانية خارج الخدمة”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضاف: “يشمل ذلك 11 مهبط طائرات لسلاح الجو الأوكراني”.

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى