منوعات

لماذا يستخدم موظفو متاجر “آبل” هواتف “أندرويد”؟

أفادت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، بأنّ بعض موظفي متاجر “آبل” استخدموا هواتف “أندرويد” لتفادي التجسس عليهم أثناء تأسيس نقابات في مواجهة إدارة الشركة.

ولتجنب اكتشاف عملهم، عقد هؤلاء الموظفون اجتماعات سرية، وتواصلوا عبر استخدام الرسائل المشفرة، واستخدموا أحياناً هواتف “أندرويد” بدلاً من أجهزة “آيفون” لتجنب أي احتمال للتجسس عليهم من قبل “آبل”، حسب ما نقلته الصحيفة عن مصادرها، يوم الجمعة الماضي.

ونظام تشغيل الهاتف المحمول “أندرويد” من “غوغل” هو المنافس الرئيسي الأكبر لنظام التشغيل iOS من “آبل”.

وقالت الصحيفة إنّ موظفين من متجرين على الأقل في الولايات المتحدة، على وشك تقديم أوراق النقابات إلى المجلس الوطني لعلاقات العمل، وستة متاجر أميركية أخرى على الأقل في مراحل مبكرة من العملية.

وقال عمال في شركة “آبل”، لصحيفة “واشنطن بوست”، إنهم شعروا بالتشجيع بعد الحملات النقابية الناجحة بين موظفي “ستاربكس”.

وقال موظفون في أحد متاجر “آبل”، لصحيفة “واشنطن بوست”، إنّ المديرين قد بدأوا في إقناع موظفين بأنّ النقابات لن تكون مفيدة، قائلين إنّ النقابات ستضر بهم وتعني أنّ “آبل” ستأخذ مزاياهم.

وعرضت شركة “آبل”، هذا الشهر، زيادات ومزايا للموظفين، وفقاً لوكالة “بلومبيرغ”. لكنّ عمّالاً في عدة متاجر “آبل” قالوا، لصحيفة “واشنطن بوست”، إنّ الزيادات لم تكن كافية في بعض الحالات، إذ تلقى بعض الموظفين زيادات تقل عن دولار واحد في الساعة، والأجور لم تواكب التضخم.

وقال أحد منظمي العمل في متجر “آبل” للصحيفة: “لدي الكثير من زملائي في العمل والأصدقاء الذين أحبهم بصدق ولا يكسبون ما يكفي من المال”، مضيفاً: “إنهم يكافحون وهم يتأذون ونحن نعمل في شركة لديها الموارد للاعتناء بهم”.

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى