أخبار السودان

2022عام تسجيل المواليد في السودان

كشفت الحملة الإعلامية القومية لتسجيل المواليد عن التحديات التي واجهتها و التي تمثلت في ضعف تسجيل الأطفال في المناطق الطرفية لولاية الخرطوم وفاقدي الرعاية الوالدية وذلك خلال النموذج التطبيقي الذي صاحب الحملة في كل من منطقة ام بدة والفتح بمحلية امدرمان ومنطقة مايو بمحلية جبل اولياء … وذلك بمباني الأدارة العامة للسجل المدني …وتحدث د.عبدالقادر عبدالله أبوه الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة عن الحملة الأعلامية القومية مؤكدا انها ساهمت في رفع الوعي المجتمعي بأهمية التسجيل للمواليد الى جانب كسب الدعم والتأييد السياسي على مستوى متخذي القرار مبيباً أن الحملة إستمرت لمدة ثلاث أشهر بالتنسيق مع الشركاء من وزارة الصحة والسجل المدني ومنظمات المجتمع المدني, وتساهم الحملة في زيادة نسبة تسجيل المواليد مشيراً الى أن السيد وزير التنمية الأجتماعية كان قد أعلن 2022م عام تسجيل المواليد في السودان وأضاف أبوه من المتوقع خلال التنسيق المحكم مع السجل المدني أن يتم تسجيل 90% من أطفال السودان بنهاية العام. من جانبها دعت الأستاذة نجاة الاسد نائب الأمين العام لمجلس الطفولة الإدارة العامة للسجل المدني بتحرك فريق من السجل لتسجيل الأطفال في المناطق الطرفية سيما منطقة انجولا بمحلية جبل اولياء ونيفاشا بامدرمان وشرق النيل لضمان مواصلة تسجيل الأطفال في تلك المناطق.

أكد السيد اللواء حقوقي طارق محمد محمد ابراهيم مدير ادارة السجل المدني دعم السجل المدني للحملة الإعلامية القومية معلناً عن تكوين فرق عمل متحرك لتسجيل الأطفال في المناطق الطرفية على المستوى القومي والولائي، وأمن على ضرورة عقد ورشة عمل مع الجهات ذات الصلة وتكوين لجنة فنية للحالات الخاصة وذلك لمناقشة القوانين والتشريعات والمشاكل التي تواجه الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية والمشردين في التسجيل، مؤكداً حق كل طفل من هذه الفئات حصولهم على شهادة الميلاد والرقم الوطني.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى