منوعات

منع الحجاب في الهند.. طالبات مسلمات يتحدين الحظر (فيديو)

شهدت ولاية كارناتاكا الهندية احتجاجات متصاعدة ضد قرار حظر ارتداء الفتيات المسلمات للحجاب في المؤسسات التعليمية.

وأمرت سلطات الولاية الواقعة في جنوب الهند، الثلاثاء، المدارس الثانوية بإغلاق أبوابها لثلاثة أيام بعد تصاعد الاحتجاجات على قرار حظر ارتداء الحجاب الذي أجج غضب الطلاب المسلمين.

وشهدت المظاهرات إطلاق الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في حرم مدرسة حكومية، وانتشارا مكثفا للشرطة في مدارس بلدات مجاورة.

مول تجاري يشعل غضب اللبنانيين.. طرد موظفة لارتدائها الحجاب
وأصدرت حكومة الولاية، بقيادة حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي، توجيها الأسبوع الماضي يقول: “لا ينبغي ارتداء الملابس التي تزعج المساواة والنزاهة والقانون والنظام العام”.

وانتشرت مقاطع فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي لفتيات مسلمات يتحدين قرار حظر الحجاب، ومنهن طالبة تدعى “موسكان خان” من كلية في مانديا، والتي تعرضت للمضايقة من قبل طلاب.

وظهرت موسكان وهي تهتف “الله أكبر”، بينما كان المتظاهرون يطاردونها، قبل أن يتدخل حرس الجامعة لحمايتها.

وقالت خان لاحقًا لقناة محلية: “ذهبت للجامعة لتقديم أوراق مهمة، لم يسمحوا لي بالدخول لمجرد أنني كنت أرتدي الحجاب.. عشرة بالمائة من المتظاهرين كانوا من الكلية، لكن البقية كانوا من الغرباء”.

وأضافت: “بعد ذلك بدأوا يرددون شعارات معادية فبدأت أصرخ الله أكبر”، مؤكدة أنها ستستمر في الكفاح من أجل حقها في ارتداء الحجاب.

وعلى مدار الشهر الماضي، منعت العديد من المؤسسات التعليمية الحكومية في ولاية كارناتاكا الهندية الطالبات المسلمات من ارتداء الحجاب.

من جانبها، ذكرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الأربعاء، أن حظر الحجاب ينتهك التزامات الهند بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، حيث يضمن الحق في التعبير بحرية عن المعتقدات الدينية للفرد وحرية التعبير والتعليم دون تمييز.

وأشارت المنظمة إلى أن “إجبار النساء والفتيات على ارتداء الملابس الدينية ينتهك أيضًا الحرية الدينية وحقوق الخصوصية بموجب القانون الدولي”.

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى