منوعات

فصل موظف سعودي بسبب كلمة “يا حبيبتي”

فُصل موظف بخدمة عملاء إحدى الشركات العاملة في المملكة العربية السعودية، بعد أن قال لعميلة خلال اتصال هاتفي “يا حبيبتي”، حسبما أفادت وسائل إعلام سعودية.

الواقعة دفعت العميلة إلى رفع دعوى قضائية بحق الموظف بسبب ما قاله عند إجرائها محادثة تليفونية مع خدمة عملاء الشركة.

و قال المحامي تركي آل حصوصة، في مقطع فيديو بثته قناة “الرسالة” السعودية: “هذا الشاب بيشتغل كول سنتر في شركة كبيرة بالمملكة العربية السعودية، وفي إحدى المرات دقت عليه (اتصلت به) عميلة، الشاب كان أسلوبه كان يستخدم مصطلحات لطيفة وجميلة، وفي بعض الأحيان مصطلحات ما تُقال الصراحة في عمل، مثل يا حبيبتي يا حياتي يا عمري”.

وأضاف المحامي: “البنت ما خُدمت منه بشكل جيد، بعد ما قفلت انقهرت لأنه ما خدمها، وممكن قُهرت من شىء آخر، لكن ما حدث أنها راحت كلمت زوجها وقالت ترى موظف الكول سنتر في الشركة الفلانية اتحرش فيني وقال لي كلمات يا حياتي يا حبيبتي…”. وقتها، أبلغ الزوج الشرطة بدافع “الغيرة”، قبل أن ترفع الأمر إلى النيابة العامة، التي تواصلت مع الشركة، وعندما عادوا إلى التسجيلات وجدوا أن الموظف الشاب قال هذه الكلمات خلال المحادثة مع الزوجة، بحسب المحامي.

وقال المحامي إن الشركة فصلت الموظف عندما علمت بتحول القضية إلى قضية جنائية. وفيما ذكر أنه “فعليًا هذا الأمر وقع في المملكة”، لم يشر المحام إلى توقيت ومكان حدوث الواقعة. وتساءل المحامي: “هل ترون أن ما قام به الموظف يعتبر تحرشاً أو مخالفة للذوق العام أو مجرد أسلوب ما كانت فيه أي نية غير أخلاقية، هل ترون أن ما قامت به الشركة يعتبر فعلاً عادلاً أم ظلمت الموظف؟” وأثار الحديث عن الواقعة حالة من التفاعل عبر موقع تويتر، بين مدافع ومنتقد لما فعله الموظف، وبين من اعتقد أنه “خانه التعبير”، ومن رأى أن تعليقات محتملة خلال الحديث اليومي.

المصدر : صحيفة البيان

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى