منوعات

هجوم مسلح على معتصمين بطريق شريان الشمال من قِبل سائقي الشاحنات المصرية

السودان الجديد ـ كشف رئيس المجموعة المشرفة على إغلاق كبري الحامداب بطريق شريان الشمال بالولاية الشمالية عادل حسين محمود عن تعرضهم لهجوم بالأسلحة البيضاء من قبل سائقي الشاحنات المصرية المحتجزين في الترس منذ “12” يوماً وفق ما ذكرت صحيفة اليوم التالي.

وتطورت الأحداث في (ترس الشمال) بصورة باعثة للقلق بعد الاعتداء على القائمين على أمر ترس الحامداب، بالأسلحة البيضاء و قال عادل بحسب (التغيير) أمس إن مجموعة من سائقي الشاحنات المصرية حاولت الاعتداء على شباب الترس منتصف ليل أمس بالأسلحة البيضاء والعصي وأوضح أنهم تحاشوا الاشتباك مع سائقي الشاحنات ووجهوا المعتصمين بالعودة لمنطق الترس والاكتفاء بإغلاق الشارع وعدم الاحتكاك بالسائقين المصريين.

و رأى عادل أن الخطوة الاستفزازية من سائقي الشاحنات المصرية تهدف لجر القضية إلى اتجاه آخر لا يخدم مطالبهم كمزارعين لديهم قضية عادلة، مؤكداً أن سائقي الشاحنات المصرية لا يمكن أن يقدموا على هذه الخطوة الا إذا كانت وراؤهم جهة بالداخل.

لافتاً إلى أنهم تواصلوا بعد ذلك مع مناديب للسائقين واتفقوا على تمرير الشاحنات المصرية الفارغة مع الإبقاء على تلك المحملة بالبضائع ونوه عادل حسين إلى أن الشارع الآن مفتوح أمام السيارات السودانية، ولكنهم سيتخذون قراراً جديداً بالإغلاق والتتريس خلال الساعات المقبلة.

وأكد رئيس مجموعة ترس كبري الحامداب أن الاجتماع السابق للجنة الترس تمسك بالاستجابة للمطالب العشرة كشرط أساسي لفتح الطريق وقال : لن نتنازل عنها مطلقاً بالتنسيق مع ترس التقرير وقال حسين : نعلم إن تنفيذ المطالب العشرة في وقت وجيز صعب للغاية، ولكننا ننتظر قرارات سريعة كأن يعلن وزير المالية إلغاء تعرفة الكهرباء، ووزير الطرق يعلن بدء صيانة طريق الشريان وربط الموازين للشاحنات.

وأضاف: “وهي أشياء ليست مستحيلة، ويمكن أن نرفع الترس لكن غير ذلك لن نقبل مطلقاً بأي حلول جزئية، يذكر أن خلافاً وقع بين تحالف لجنة المزارعين بالشمالية وتجمع التروس بالحماداب حيث اتهم الأخير التروس “بتسييس” القضية الأمر الذي دفع اللجنة للإعلان عن فتح الشارع، قبل أن يعود ترس الحامداب للقفل الجزئي للشارع أمام الشاحنات المصرية.

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى