العالم

الرئيس السيسي يصدر قرار بمنع زراعة نباتات الزينة و غضب كبير وسط المصريين

السودان الجديد ـ أثار قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي منع زراعة نباتات الزينة، بدعوى توفير المياه، جدلا و سخرية كبيرين على مواقع التواصل.

و كان السيسي، أثناء افتتاحه عدداً من المشروعات بمنطقة توشكى، أصدر توجيهات للحكومة على الهواء مباشرة بتوفير المياه للمحاصيل المثمرة، نظرا للتحديات التي تواجه الدولة في توفير المياه، و وجه بعدم زراعة نباتات الزينة.

و روجت وسائل إعلام مصرية القرار باعتباره مصيرياً. وبدورهم، تناقله المغردون، مصحوباً بنقد وهجوم شديدين، ومشبهين القرار بقرارات مشابهة لحكام مستبدين آخرين، منعوا زراعة أو تناول محاصيل مشابهة.

و زاد من غضب المغردين أن الدولة تتبنى سياسة قطع الأشجار بشكل واسع في مناطق شرق القاهرة، كمناطق مدينة نصر ومصر الجديدة، وعدة أحياء عريقة في العاصمة، تفجرت على أثرها عدة حملات لإنقاذ العاصمة من التصحر، بدعوى تطوير الطرق وإنشاء الجسور.

و علقت خبيرة التنمية ماجدة غنيم: “‏ممكن فدان برسيم يستهلك مياه أضعاف فدان نباتات الزينة، وعائده الاقتصادي لا يقارن بنباتات الزينة”.

و أرجعت سناء القرار لضياع مياه النيل، وقالت: “‏ضياع حصتنا من النيل هي جريمة خيانة عظمى وبدل ما يحاسبوه تلاقي البلحاوية بيقولوله برافو منع زراعة نباتات الزينة قرار حكيم .. قسما بالله الناس دي هي سبب كل المصايب ولازم تتحاكم قبله”.

و ربط الطيار السابق بالجيش شريف عثمان ذلك بأزمة بطاقات التموين، و حذر قائلا: “‏بالنسبة لأصحاب مزارع نباتات الزينة بعد أن قرر الديكتاتور تعطيل أعمالهم وقطع أرزاقهم.. هل سيتم عمل بطاقات تموين لهم أم أنهم أصبحوا جاهزين للانضمام للجماعات الإرهابية و إدخالهم السجون؟”.

و سخر إسلام جابر من القرار، وغرد: “‏ناقص يمنع زراعة الملوخية وبكده يبقى الحاكم بأمر الله ظهر تاني”. وعلق خالد على الكتائب والمؤيدين: “‏وتأييدا لسيادته هتلاقيهم يقولوا إن نباتات الزينة مضرة بصحة المواطنين والمناخ العام.#جمهورية_الهلس”.

المصدر : صحيفة المرصد

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى