منوعات

بخطوات منزلية بسيطة.. إليك طريقة سهلة لمعرفة الخضروات و الفاكهة التي تتناولها تحتوي على المادة المسرطنة أم لا

السودان الجديد ـ بينما يرغب الجميع في الحصول على الطعام الصحي، يقوم بعض التجار بغش الخضراوات باستخدام مركبات مسرطنة أخضر الملاكيت، وكبريتات النحاس، والرودامين ب، وكربيد الكالسيوم، والعديد من المواد الكيميائية الأخرى.

وتعد المادة المسرطنة بحسب المصري اليوم أخضر الملاكيت في الأساس مركب عضوي أعده هيرمان فيشر لأول مرة في عام 1877، ويستخدم على نطاق واسع لأغراض الموت، وأيضًا كمضاد للميكروبات في تربية الأحياء المائية.

ففي عام 2006، اكتشفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) استخدام أخضر الملاكيت في المأكولات البحرية المستوردة من الصين، وذلك عندما تم حظر استخدامه في تربية الأحياء المائية.

وفقًا لعلماء الأغذية، لا يزال استخدام أخضر الملاكيت، في صناعة الأغذية منتشرًا، غالبًا ما يستخدم لصنع الفلفل الحار، والخيار، والبازلاء، والسبانخ الخضراء، والبامية.

فيما لا يمكن السيطرة على أفعال التجار، يمكنك معرفة هل الخضراوات التي تتناولها تحتوي على المادة المسرطنة أم لا؟، إليك الخطوات :
احضر قطعة قطن مغموسة في البارافين السائل، ثم امسح السطح الأخضر الخارجي لجزء صغير من الخضار.

إذا لم تلاحظ أي تغير في اللون على القطن يعني أن الخضار غير مغشوش، بينما يشير القطن الذي يتحول إلى اللون الأخضر إلى أن الخضار ليست آمن للاستهلاك، وتحتوي على المادة المسرطنة.

يفيد الخبراء أن مادة أخضر الملاكيت تزداد سميتها مع مرور الوقت والتعرض لدرجة الحرارة، كما وجد أنها تسبب السرطان، والطفرات، وخلل في الكروموسومات، بالإضافة إلى تسمم الجهاز التنفسي في الجسم.

السودان الجديد

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى