منوعات

5 بلدان في العالم تعيش أطول الأعمار

البلدان الخمسة التي سجلت أعلى معدلات طول العمر يوحدها التمتع برعاية صحية عالية الجودة ونشاط سكانها وممارستهم الرياضة، وتناول الطعام الصحي تتصدر اليابان قائمة الدول في طول العمر، حيث يقدر متوسط العمر فيها 84.5 سنة، بينما يبلغ 84 سنة بسويسرا و83.5 في كوريا الجنوبية و83.3 في سنغافورة وإسبانيا، وفقا لأحدث بيانات منظمة الصحة العالمية.

و في هذا التقرير -الذي نشره موقع “جود هاوس” (goodhouse) في نسخته الروسية- ذكرت ناتاليا أوزوجينا أن هذه البلدان توحدها العديد من النقاط المشتركة مثل ارتفاع مستوى المعيشة، والتمتع برعاية صحية عالية الجودة فضلا عن نشاط السكان وممارسة الرياضة، وتناول مأكولات صحية.

يشبه النظام الغذائي الياباني حمية البحر الأبيض المتوسط إلى حد كبير، كونه يعطي الأولوية للمأكولات البحرية والأسماك والخضروات والفواكه والأعشاب البحرية ومنتجات الصويا، مع تناول اللحوم الحمراء نادرا، وتفضيل الدجاج بدلا من هذا النوع من اللحوم.

وفي الحقيقة، يعني النظام الغذائي الياباني “هارا هاتشي بو”، بطن ممتلئ بنسبة 80%، أي أن اليابانيين يتوقفون عن الأكل قبل الوصول إلى حالة الشبع بنسبة 20%. وذلك يعود بفوائد على الوضع الصحي والمالي أيضا. علاوة على ذلك، يتميز اليابانيون بحبهم الشعبي للحمامات الساخنة والينابيع الحرارية، ما يدفعهم في الإجازات للذهاب إلى منتجعات العلاج بالمياه المعدنية لتحسين الوضع الصحي.

وعلى عكس العديد من البلدان الأخرى، عند الوصول إلى سن التقاعد، لا يضع اليابانيون حدا لمسيرتهم المهنية ويمكنهم تعلم مهنة جديدة والقيام ببعض الأعمال التطوعية والاشتراك في النوادي والذهاب إلى أماكن ذات صلة. وقد غزت الفكرة الياباني “الإيكيغاي” -التي تتمثل في إعطاء الحياة معنى ولون وذوق- العالم بأسره.

السويسريون يحبون الجبال ويتجلى ذلك في ذهابهم إليها أو إلى البحيرات في نهاية كل أسبوع (غيتي) سويسرا.. الجبال والتزلج والشوكولاتة والسعادة بقدر تعلقهم بالساعات الفاخرة والأجبان الرفيعة، يحب السويسريون الجبال. ويتجلى ذلك في ذهابهم إليها أو البحيرات نهاية كل أسبوع. وفي السياق ذاته (بحسب الجزيرة نت) يجمع المطبخ السويسري بين المأكولات الإيطالية والألمانية والفرنسية. ويتناول السويسريون الكثير من الشوكولاتة وتقدر الكمية المتناولة من طرف المواطن السويدي بحوالي 12 كيلوغراما في السنة.

و يعزى المظهر الشبابي الذي يتمتع به السويديون إلى تناول الشوكولاتة الخاصة بهم كونها تحتوي على مادة البوليفينول التي تمنع تطور أمراض القلب والسرطان. ومن غير المستبعد أن يلعب نظام الشوكولاتة الغذائي -أو ربما مستوى المعيشة في هذا البلد- دورا كبيرا في تصدر المواطن السويدي قائمة “الشعوب السعيدة”، حسب ما كشفت عنه تصنيفات استطلاعات الرأي التي تجريها معاهد مختلفة.
و وفقا لهذه الاستطلاعات، يشعر أكثر من 3 أرباع السويسريين بالسعادة والرضا عن الحياة.

الكوريون يعتقدون أن الحفاظ على مظهر الشباب حتى الشيخوخة يرجع إلى حمامات الساونا والينابيع (غيتي) كوريا الجنوبية.. الكيمتشي والينابيع الساخنة والطعام الطازج يعتبر المواطن الكوري الجنوبي مهووسا بالطعام الطازج. ذلك ما يجعل العديد من المطاعم تبني أحواضا مائية تحتوي على أسماك حية وجمبري ومخلوقات بحرية أخرى.

و فيما يتعلق بعالم الزراعة، يستخدم الكوريون الحد الأدنى من المواد الكيميائية في الزراعة. إلى جانب ذلك، يشتهر المطبخ الكوري بطبق الكيمتشي، الذي يتكون بالأساس من الخضار، الملفوف والثوم والزنجبيل والتوابل، ويضمن تزويد الجسم بالفيتامين “أ” (A) و”بي” (B) والعصيات اللبنية (أنواع نافعة من البكتيريا).

ويزور الكوريون الحمامات والينابيع الساخنة رفقة عائلاتهم أو زملائهم أو أصدقائهم، متيقنين أن الحفاظ على مظهر الشباب حتى الشيخوخة يرجع إلى حمامات الساونا والينابيع. وتحارب كوريا الجنوبية التدخين بنشاط، حيث تضع علامات حظر التدخين في محطات النقل وبالقرب من محطات مترو الأنفاق والمواقع الثقافية والمطاعم ومراكز التسوق. ممارسة الرياضة إحدى الطقوس المهمة في سنغافورة التي تنتشر فيها الصالات الرياضية (مواقع التواصل) سنغافورة.. الأطعمة الطازجة والرياضة يجمع المطبخ السنغافوري بين تقاليد طهي العديد من شعوب عالم، ويقدم المأكولات الصينية والماليزية والإندونيسية والهندية والإنجليزية. وفي هذا البلد، يولي الأشخاص اهتماما كبيرا بالطعام، ويشترون فقط المنتجات الطازجة عالية الجودة. وتفرض سنغافورة ضرائب مجحفة على تعاطي الكحول وشرب السجائر.

وتعتبر ممارسة الرياضة إحدى الطقوس المهمة في سنغافورة، حيث توجد صالات رياضية ومعدات لياقة بدنية وحمامات سباحة ونقاط أخرى يمكن قضاء وقت الفراغ فيها في كل زاوية. النظام الغذائي الإسباني يعتمد على حمية البحر الأبيض المتوسط (غيتي) إسبانيا.. القيلولة والحمية والجامون والمتقاعدون النشطون تعتبر مقولة “نحن نعمل لنعيش، لا نعيش لنعمل” من الأمثال الأكثر شعبية في إسبانيا.

وفي سياق متصل، يعتمد النظام الغذائي الإسباني على حمية البحر الأبيض المتوسط، والتي تشمل الخضر والأسماك والمأكولات البحرية والفواكه والخضروات وزيت الزيتون والمكسرات والبقوليات.

ويقول الخبراء إن اتباع مثل هذا النظام الغذائي لمدة 5 سنوات، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والأورام وحتى الحساسية بشكل ملحوظ.

ويعتقد الإسبان أن سر ارتفاع متوسط العمر المتوقع يكمن في فاكهة الجامون (فاكهة استوائية سوداء لذيذة تشبه البرقوق) والغنية بالأحماض الدهنية التي تشبه تلك الموجودة في زيت الزيتون.

وبشكل عام، يساعد تناول هذه الفاكهة على خفض مستويات الكوليسترول في الدم. كما يتبع المتقاعدون الإسبان حياة ديناميكية، تقوم على زيارة المتاحف والذهاب إلى المقاهي وحضور حفلة لموسيقى الروك. ويعتقد سكان هذا البلد أن جميع الأعمار مناسبة لتعلم اللغات الأجنبية والعزف على الآلات الموسيقية وممارسة أنواع مختلفة من الرياضات، بما في ذلك المتطرفة مثل ركوب الدراجات النارية.

السودان الجديد

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى