أخبار السودان

الدقير: قيام المؤتمر التنظيمي الأول للمؤتمر السوداني هو اعتراف بوجود مشكلة تنظيمية والحل لأي مشكلة يبدأ بالاعتراف بها

تواصلت أمس بالخرطوم، أعمال المؤتمر التنظيمي الأول لحزب المؤتمر السوداني، لليوم الثاني على التوالي.

وناقش المشاركون عدداً من الاوراق التنظيمية المهمة بمشاركة فاعلة من رئيس الحزب وعضوية المكتب السياسي والمجلس المركزي وعدد من قيادات الحزب والاعضاء المصعدين. وذلك من أجل رسم مستقبل الحزب واصلاح مؤسساته وتحديثها واعتبار المؤتمر نقطة انطلاق جديدة للحزب.

وخاطب رئيس حزب المؤتمر السوداني، الباشمهندس عمر الدقير، الجلسة الافتتاحية لفعاليات المؤتمر التنظيمي للحزب. وقال الدقير بأن الحزب في حوجة حقيقية لمواكبة روح العصر، مشيراً لوجود جهد ضخم بذل لإقامة المؤتمر التنظيمي. واكد الدقير بأن قيام المؤتمر التنظيمي هو اعتراف بوجود مشكلة تنظيمية، وان الحل لأي مشكلة يبدا بالإعتراف بها، ولفت بأن هذه الاشكالية توجد في معظم الأحزاب السياسية، وارجع الدقير ذلك لظروف الثلاثين سنة الماضية، التي لم تكن طبيعية على مستوى الممارسة السياسية؛ لعدم إتاحة الفرصة للتطوير الحزبي، بل كانت فترة خانقة للأحزاب.

وشدد الدقير بأن حزب المؤتمر السوداني هو حزب خاضع لسلطة المعرفة ومنحاز للعقلانية. واشاد بالجهد الضخم المبذول لإقامة المؤتمر التنظيمي، والذي سوف يمتد لمدة ثلاثة أيام لمناقشة عدد من الاوراق المهمة التي تعمل على الدفع بمسيرة الحزب إلى الأمام.

صحيفة السوداني

تـابعـنا علـى واتـسـاب


اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى